المقداد يقلّد السفير الصيني وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين، خلال لقائه صباح أمس، السفير مانويل بسلر عضو المجلس الاتحادي السويسري للمساعدة الإنسانية، رئيس وحدة المساعدة الإنسانية لدى وزارة الخارجية السويسرية، والوفد المرافق، علاقات التعاون بين الجمهورية العربية السورية والاتحاد السويسري في المجال الإنساني وخاصة تعزيز المساهمات السويسرية في التصدي للاحتياجات الإنسانية التي فرضتها الأزمة في سورية.
ونقل نائب وزير الخارجية والمغتربين للسفير بسلر شكر الحكومة السورية للجانب السويسري على المساعدات التي قدّمتها سويسرا في المجال الإنساني، وخاصة تسليمها لاثنتي عشرة سيارة إسعاف لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري، والتي ستستخدم في إسعاف المدنيين من ضحايا المجموعات الإرهابية في حلب وغيرها من المحافظات السورية. وعبّر المقداد عن أمله بتحقيق مزيد من التنسيق بين سورية وسويسرا في مختلف المجالات.
من جهته أكد بسلر استمرار رغبة الحكومة السويسرية في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري والتخفيف من معاناة المواطنين السوريين، وعبّر عن أمله بتعزيز

أقامت وزارة الخارجية والمغتربين حفل وداع في فندق فورسيزنز بدمشق لسفير جمهورية الصين الشعبية بدمشق وانغ كه جيان بمناسبة انتهاء مهامه سفيراً لبلاده لدى الجمهورية العربية السورية.
وقلّد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد السفير الصيني وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة تقديراً للجهود التي بذلها في تطوير العلاقات بين البلدين.
وفي كلمة له خلال الحفل أكد المقداد أن العلاقات السورية الصينية راسخة في التاريخ وذلك انطلاقاً من إيماننا الثابت بأن هذا البلد عظيم ويلتزم بمبادئ وقيم نؤمن بها وعضو فاعل في المجتمع الدولي، ولفت إلى أن الصين تقيم علاقات متوازنة مع دول العالم لخدمة الشعوب ودون تدخل خارجي في الشؤون الداخلية للدول، مضيفاً: إن العلاقات بين سورية والصين كانت وما زالت وطيدة وهي رغم الأحداث التي تمر بها سورية زادت رسوخاً.
من جانبه، أكد السفير الصيني أن موقف بلاده تجاه سورية لم ولن يتغيّر، معرباً عن تمنياته بأن تنتهي الأزمة التي تمر بها بأسرع وقت وتحل بشكل سياسي، وأشار إلى أن الصين تدعم جهود الحكومة السورية في مكافحة الإرهاب، الذي يشكل تهديداً على العالم بأسره، ومعرباً عن شكره لسورية لدعمها الدائم لبلاده وقضاياها العادلة بما في ذلك قضية بحر الصين.
حضر الحفل عدد من السفراء المعتمدين والبعثات الدبلوماسية بدمشق وعدد من مديري الإدارات في وزارة الخارجية والمغتربين.
دمشق-سانا

التعليقات مغلقة.