عقود واستثمارات على هامش معرض دمشق الدولي

يستمر معرض دمشق الدولي الذي تشارك فيه 48 دولة عربية وأجنبية عن طريق السفارات والشركات الاستثمارية والاقتصادية في يومه الرابع، وبلغ عدد الزوار 102 ألف زائر.

وفي الجناح الصيني، أكدت المتحدثة الإعلامية للجناح أن “الصين مهتمة بأن تتواجد في مرحلة إعادة الإعمار القادمة”، لافتة إلى أنه “توجد عدة شركات مستعدة للاستثمار في سورية”.

ومن الجناح الفنزويلي، قال الوزير المستشار لسفارة فنزويلا هواغين غوميس، لتلفزيون الخبر: “مشاركتنا في معرض دمشق الدولي مشاركة رسمية و ستشارك في مرحلة إعادة الاعمار عدة شركات فنزويلية، كما ستشارك في معارض أخرى ستقام في الفترات القادمة”.

وعن المشاركة الكورية، قال ممثل جمهورية كوبا بابلو هينارتي لتلفزيون الخبر “بالنسبة لنا المشاركة في معرض دمشق الدولي شيء مهم لأننا في نفس الخندق مع الشعب والحكومة السورية”.

وأضاف هينارتي: “هذه المشاركة ترجمة لدعمنا الحقيقي للدولة السورية، حيث وقعنا عدة اتفاقيات لتبادل الادوية بين البلدين وسيتم بناء معامل للادوية في الفترة القادمة”، منوهاً على أن ” كوريا شاهدة على انتصار سوريا وتحريرها”.

وقال ممثل شركة بيلاروسية لصناعة الأدوية الدكتور محمود حوصي: “نحن موجودون من أربعة سنوات في سوريا، وقمنا بتخفيض أسعار الأدوية الأوربية عن طريق منتجات الشركة مما وفر المال على ميزانية وزارة الصحة  وتم وضع عدة اتفاقيات في المعرض بين شركات بيلاروسيا وعدة شركات سورية وتوجد عدة شركات مقدونية ترغب في الاستثمار في سوريا وشاركت ضمن المعرض لبحث إمكانية الاستثمار.

وأشار المستثمر لشركة برازيلية، فادي أبو العينين، “هذه أول مشاركة لنا ضمن معرض دمشق الدولي، ومنتجاتنا تختص بالصحية والحمامات والبياضات، وحققنا أهدافنا منذ أول يومين بالمعرض”، مشيراً إلى أنه “تم توقيع عدة عقود لوكلاء وموزعين وبعضهم في دول خارج سوريا”.

وأضاف المستثمر: “الإقبال كبير على المعرض ومن المفروض أن تأتي السنة القادمة كل الشركات الاقتصادية للاستثمار في سوريا فمجال الاستثمار واسع جداً”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

76 + = 86