وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل تبحث مع المكتب الإقليمي تحويل نشاطات الأسر العاملة بالصناعات التقليدية إلى مشاريع اقتصادية وتسويق منتجاتها

دمشق 13 تموز 2021
بحث رئيس وأعضاء المكتب الإقليمي للإتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في سورية مع وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل سلوى العبد الله دعم الأسر والعاملين بالصناعات الحرفية والتقليدية، واتفقا على تسويق منتجات الفئات المستهدفة بالتعاون بينهما، وإقامة المعارض الدائمة والموسمية لها في كافة المحافظات السورية.
وخلال اللقاء الذي جرى في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، أعربت الوزيرة العبد الله عن اهتمام الوزارة بهذا القطاع الحيوي الذي يعمل فيه عدد مهم من العاملين، وتوفير ما يلزم له، موجهة الشكر للمكتب الإقليمي، رئيساً وأعضاء، للجهود المبذولة في إطار تنشيط الصناعات الحرفية والتقليدية وإدخالها في دورة الاقتصاد الوطني.
بدوره، رئيس المكتب حسن بادنجكي قدم عرضاً للفئات المستهدفة التي يعمل المكتب على تمكينها من مقومات الصناعات الحرفية والتقليدية العاملة فيها، وتقديم ما يلزم لها من تدريب وتسويق وترويج بهدف تحويلها إلى مشاريع اقتصادية صغيرة أو متناهية الصغر تساهم في الاقتصاد المحلي من جانب، وتوفر دخلاً معيشياً وفرص عمل للمستهدفين من جانب آخر.
وبحث الجانبان نشاطات المكتب الإقليمي، والبدء بافتتاح فروع له في المحافظات في إطار خططه الرامية إلى تنشيط الصناعات الحرفية والتقليدية والتواصل عن قرب مع العاملين فيها من أسر وفئات مستهدفة، والتي كانت بدايتها في افتتاح فرع السويداء وإقامة معرض للصناعات الحرفية والتقليدية أول أمس.
كما عرض رئيس المكتب آلية الانتساب المعتمدة للمكتب ومعايير التصنيف المتبعة، وخطة عمل المكتب للمرحلة القادمة والسياسات والإجراءات وقاعدة البيانات التي يعتمدها، وأكد على الدور المهم الذي ستؤديه المنصة الإلكترونية والسوق الإلكتروني اللذان يعمل المكتب الإقليمي على إحداثهما، وما ستقدمانه من دعم للفئات المستهدفة.
وفي ختام اللقاء، قدم رئيس وأعضاء المكتب الشكر للوزيرة العبد الله على دعمها المتواصل لعمل المكتب واهتمامها بتوفير مستلزمات النهوض بقطاع الصناعات الحرفية والتقليدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

76 + = 79