الصناعات الطبية الصينية تشهد تحولاً رقمياً سريعاً وسط جائحة كوفيد-19

2 أيار 2021

ساهم التطبيق الواسع للبيانات الكبرى في الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه، بدفع التحول الرقمي للصناعات الطبية بشكل أسرع، وفق ما ذكرت تقارير صدرت خلال الدورة الرابعة عن قمة الصين الرقمية التي اختتمت هذا الأسبوع.

وأوضح تقرير صادر عن الهيئة الصينية للفضاء السيبراني، أن رمز الاستجابة السريعة الصحي الوطني، الذي يعرض نتائج اختبارات الشخص لكوفيد-19 وبيانات سجل سفره، استُخدم أكثر من 60 مليار مرة. كما استخدمت السلطات الصحية الصينية البيانات الكبرى من حالات مؤكدة ومشتبه بإصابتها بكوفيد-19 لتعقب من هم على اتصال وثيق معها وتخصيص إمدادات طبية من خلال وسائل رقمية.

وفي قاعة العرض بموقع انعقاد القمة تم عرض سيارة إسعاف متصلة بتكنولوجيا الجيل الخامس، والتي تتلقى دعماً خاصاً عن بعد في الوقت الحقيقي عبر تصوير الفيديو عالي الدقة ووحدة عناية مركزة مزودة بكاميرا بدرجة 360 درجة تقوم بنقل صور المرضى في الوقت الفعلي إلى الأطباء. ووسط تفشي كوفيد-19 في عام 2020، ساهمت وحدات حجر مماثلة مزودة بتكنولوجيا الواقع الافتراضي، في مساعدة خبراء طبيين على التواصل مع مرضى وجها لوجه وتوجيه إرشادات لهم دون اتصال مباشر.

وبحسب لجنة الصحة الوطنية الصينية، فإنه تم بناء أكثر من 1100 مستشفى افتراضي في أنحاء البلاد، كما أسست 30 منطقة على مستوى المقاطعة منصات للإشراف على الخدمات الطبية الافتراضية.

كما أظهر التقرير أن شبكة التطبيب عن بعد تغطي حاليا أكثر من 24 ألف مؤسسة طبية في جميع المدن على مستوى الولايات في الصين.

المصدر: شينخوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

71 + = 73