أزمة الحاويات إلى اين؟..

فيصل العطري

شركة اي تو زد تشاينا

تردني يومياً عشرات الاتصالات القلقة تطلب النصيحة والرأي بشأن أسعار الشحن البحري المضطربة بشكل متصاعد وانعكاس هذا على أسعار بضائعهم، وقد وصل الأمر ببعض المستوردين إلى إلغاء طلبياتهم أو تأجيل شحن الجاهز منها، فما هو السبب الحقيقي لارتفاع أسعار الشحن البحري بهذا الشكل غير الطبيعي؟..

SEA FREIGHT — Container Shipping and Forwarding Services

ثمة من يعتقد أن ارتفاع أسعار الشحن يعود إلى الحرب الاقتصادية التي يشنها الغرب على الصين، ويؤيد هؤلاء يرجع أصحاب نظرية المؤامرة، لكن شركات الخطوط الملاحية توضح أن هذا غير صحيح وأن السبب هو نقص الحاويات الواردة للصين مقابل الحاويات الخارجة منها.

في واقع الأمر، تقوم الخطوط الملاحية بتحديد سعر الشحن بناء على عدة أمور أهمها:
1- مؤشر توفر الحاويات container availability index وهو مؤشر يتراوح بين 0 و 1 فإذا كان المؤشر يشير لأعلى من 0.5 فهذا يشير لوجود فائض من الحاويات وإذا كان المؤشر أقل من 0.5 فهذا يشير إلى نقص بالحاويات، ما يؤدي إلى ارتفاع سعر الشحن لأن الخط الملاحي سيضطر لتغطية الفارق بشحن حاويات فارغة من أو إلى لتغطية عجز الحاويات. ويظهر الرسم البياني التالي تغييرات مؤشر توفر الحاويات في ميناء شينغهاي ما بين الشهر الأول 2019 و حتى تاريخه سنة 2021

2- معدل مرات التفريغ والتحميل اثناء الرحلة الواحدة.

3- معدل مرات استبدال السفن.

4- نسبة المخاطر.

5- طول الخط الملاحي، وكثافته.

Trends In Sea Freight In End Of Year 2020

وتدعي شركات الخطوط الملاحية أن الحاويات في الموانئ الأوربية والأمريكية صارت تنتظر فترات طويلة قبل أن يتم استلامها وتفريغها وإعادتها، والسبب وراء ذلك هو تداعيات جائحة كورورنا، كما أن ضعف الانتاج العالمي أدى إلى خفض الواردات العالمية للصين، ما أدى إلى تراجع عدد الحاويات العائدة للموانئ الصينية مقابل الحاويات التي تغادر، وهذا بدوره ألقى بظلاله على أسعار شحن الحاويات.

وقد أثر هذا أثراً سلبياً على صادرات الصين من البضائع متوسطة السعر والرخيصة، فالمستورد الذي اعتاد استيراد بضائع بقيمة 40000 دولار مثلاً ويشحنها ضمن كونتينر 40hq واعتاد على أجور شحن 2000 دولار بشكل وسطي، وجد نفسه بمأزق، حين ارتفع سعر الشحن وأصبح يدفع 6000 دولار عن الحاوية، وهذا يمثل ارتفاعاً بنسبة 300% من أجور الشحن التي كانت تمثل 5% من قيمة الكونتينر،ثم أصبحت تمثل 15%!! ما أثر بشكل مباشر على مركز كلفة السلعة وبالتالي قيمتها بالأسواق وقدرتها التنافسية.

وكان هذا الارتفاع أكثر صعوبة على البضائع ذات الحجم الكبير والأسعار الرخيصة إذ وصل تأثير ارتفاع سعر الشحن لبعض السلع الرخيصة كجدران “الفوم ساندويتش بنل”، والاسفنج إلى ـ50% من قيمة البضاعة.

How maritime transport can boost national economies towards a global recovery from COVID-19 | UNCTAD

والسؤال إلى متى؟..:

ليس من المنتظر أن تترك الصين ظهرها مشكوفاً وتستلم أمام هذه المشكلة، لذا الحل قادم من ثلاثة نواحي:

  • مع ارتفاع نسبة الناس ممن تلقوا اللقاح بدأ العالم بالتعافي وبدأت أوروبا بإلغاء الحظر واقتراب عودة الحياة لطبيعتها.
  • إن التباطؤ السنوي بحركة الشحن خلال شهري أيار وحزيران والذي سيؤدي إلى انخفاض أسعار الشحن دوماً.
  • العالم كله على ثقة بأن الصين لن تسمح لأحد أن يؤثر على اقتصادها، لذا لاشك أنها إن لم تكن قد وجدت الحل فعلاً، فهي على وشك أن تجده.

لهذه الأسباب، من المنتظر والمتوقع أن نسمع قريباُ بأن أسعار الشحن بدأت تنخفض وتعدوة إلى حجمها طبيعتها خلال الشهرين القادمين وبشكل تدريجي.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

85 + = 93