الملتقى الاقتصادي السوري الإيراني يبحث آليات تعزيز التعاون بين البلدين

89

3 شباط 2021

تركزت أعمال الملتقى الاقتصادي السوري الإيراني الذي عقد في مركز تجارة إيران في المنطقة الحرة بدمشق على مناقشة تطوير التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين وتفعيل دور القطاع الخاص لإقامة مشاريع استثمارية تجارية وصناعية مشتركة.

رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام بين أن فرص التعاون الاقتصادي والتجاري المستقبلي بين سورية وإيران تتطلب مزيدا من العمل والزيارات المتبادلة لافتا إلى وجود العديد من التسهيلات التي تأخذ مجراها الفعلي ما يبشر بتطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين والارتقاء بها الى مستوى العلاقات السياسية القائمة.

من جهته رئيس غرفة تجارة حلب عامر حموي أشار إلى وجود فرص استثمارية واعدة في سورية بالنسبة للشركات الايرانية وخاصة في المجال الصناعي وإعادة تأهيل الشركات المدمرة إضافة إلى مجالات الطاقة والطاقة النظيفة داعيا إلى العمل لتخفيض الرسوم الجمركية على المنتجات المتبادلة بين البلدين.

بدوره بين رئيس مركز تجارة ايران للتجارة في دمشق أصغر ميرزائي أن إطلاق العمل في هذا المركز نهاية العام الماضي ساهم في تقوية العلاقات الاستثمارية والتجارية بين البلدين وتطوير التجارة البينية وفتح علاقات التعاون بين الشركات السورية والإيرانية.

من جانبه دعا رئيس الجانب الإيراني لغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة كيوان كاشفي إلى تفعيل دور القطاع الخاص التجاري والإنتاجي من البلدين في توطيد التعاون الاقتصادي السوري الإيراني المشترك وأن تأخذ الغرف دورها لإجراء تحولات على صعيد التعاون الاقتصادي في المستقبل.

أمين سر غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية محمد رضا ملا رمضاني أكد حرص الغرفة على تمتين وتعزيز التعاون الاقتصادي مع سورية واطلاق المبادرات والشراكات وكل ما من شانه الارتقاء بهذا التعاون.

 

من جهته لفت السفير الايراني بدمشق جواد ترك أبادي إلى حرص إيران على تمتين التعاون الاقتصادي مع سورية مشيراً إلى أهمية هذا الملتقى في فتح ابواب جديدة للتعاون وأهمية المناطق الحرة لفتح أبواب الاستثمار لرجال الاعمال في البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 4 = 7