شركة OneMena الصينية لتطبيقات الإنترنت تخدم ملايين الناطقين بالعربية في الشرق الأوسط

13 كانون أول 2018

تحول مقر شركة صينية تعمل في مجال تطبيقات الإنترنت للهواتف الذكية بأحد الأحياء الراقية بالقاهرة إلى خلية نحل، حيث يهرول موظفو الشركة بين جنباتها، فيما يجلس آخرون على مكاتبهم يتابعون العمل على أجهزة الحاسوب باهتمام بالغ.

هكذا بدا الحال في فرع القاهرة لشركة “وان مينا” (OneMena)، وهي شركة صينية كبيرة مقرها الرئيسي بكين، تعمل في مجال تطبيقات الإنترنت للهواتف الذكية، وتستهدف 490 مليون نسمة من الناطقين باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يقول المدير الإقليمي للشركة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما تشيانغ لوكالة أنباء ((شينخوا))،”لقد انتشرت تطبيقاتنا بالإضافة لألعاب الهاتف التي ننتجها وأصبحت في الصدارة بالشرق الأوسط، ويستخدمها أكثر من 40 مليون مستخدم بالمنطقة”.

وبالإضافة إلى مقر الشركة ببكين، يوجد لدى “وان مينا” مكتبين بالصين وفروع في القاهرة والرياض ودبي، وتستهدف مزيدا من التوسع في العالم العربي.

وكما يوضح شعار الشركة، فإن “وان مينا” تسعى لجعل المتحدثين باللغة العربية يستمتعون بتجربة تطبيقات إنترنت فريدة على هواتفهم مثل الصينيين.

ومن ضمن منتجات “وان مينا” تطبيق “حياة” ويحتل المركز الأول عربيا في مجال صحة المرأة العربية، بحسب الشركة. يوفر التطبيق إدارة صحية متكاملة للمرأة العربية ويقدم حلولا لمشاكلها.

وتطبيق “طفلي لايف” ويهدف لبناء مجموعة متكاملة من منصة رعاية الطفل بالمنطقة العربية، وتوفير خدمة قيمة للأباء والأمهات لأساليب تربية الأطفال ورعايتهم.

كما يضم تطبيق “عناوين”، ويستند على استخراج البيانات واستخدام محركات البحث المزودة بتقنيات الذكاء الاصطناعي لترشيح المحتوى والمعلومات القيمة للمستخدم، وتطبيق “كورة كافية” ويقدم أخبار كرة القدم العالمية والتغطيات المعمقة للمجتمع الكروي.

ويقول هو وي، موظف صيني،”إنني أعمل على تطوير تطبيق كورة كافية، والذي تم إصداره منذ حوالي عام ونصف، ويستخدمه حوالي 100 ألف مستخدم نشط يوميا”.

وأضاف هو لوكالة أنباء ((شينخوا))،”إنني أتعلم المزيد من تكنولوجيا الإنترنت من فريق الشركة بالصين وأنقل ما تعلمته إلى زملائي في مكتب القاهرة”.

وأشار إلى أن تطبيق كورة كافية سجل عدد زيارات كبير خلال مباراة مصر والسعودية في بطولة كأس العالم 2018، ووصل عدد المستخدمين له 30 ألف خلال ساعتين فقط.

وفي المكتب المجاور، كان يعمل زميله المصري محمود صالح، على محتوى بعض التقارير الإخبارية لتطبيق “عناوين” ويناقش بعض النقاط الخاصة بالتطبيق مع فريق العمل بالشركة.

وقال صالح لوكالة أنباء ((شينخوا))،”تطبيق عناوين مهتم بالأخبار بصفة عامة في مجالات السياسة والاقتصاد والرياضة والفن والمشاهير وغيرها، وهناك 500 ألف تحميل لهذا التطبيق حتى الآن، وأكثر من 100 ألف مستخدم نشط”.

وأضاف أن الموظفين المصريين استفادوا جدا وتعلموا الكثير من الخبرات الصينية في مجال الإعلام الرقمي وتطبيقات الهواتف الذكية، وهو مجال غير متقدم بشكل كبير في مصر.

وأردف قائلا:”هذه خبرة جديدة وفريدة بالنسبة لي تعلمت منها الكثير وأتمنى أن أرى سوقا لنشاط تطبيقات الإنترنت في مصر”.

ويوجد حوالي 50 موظفا مصريا و100موظف صيني بفرع القاهرة لشركة “وان مينا”.

واستثمرت الشركة بمصر فقط حوالي 5 ملايين دولار منذ بدء أعمالها في عام 2016، بحسب هوانغ تيان قو مشرف قسم التطبيقات بفرع الشركة بالقاهرة.

وقال هوانغ لوكالة أنباء ((شينخوا))،”إن تكنولوجيا تطبيقات الإنترنت للهواتف الذكية غير منتشرة بمصر، ومعظم العمليات التقنية في الشركة يقوم بها صينيون، ولكنني أعتقد أن هذا المجال سوف يتطور سريعا في مصر في المستقبل القريب”.

وشدد على أن أواصر الصداقة وعلاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والعديد من الدول العربية وفرت فرصا أكبر للشركات الصينية للاستثمار فيها.

وتعد مجلة ((أخبار الصين)) الأسبوعية الناطقة باللغة العربية أحد إصدارات شركة “وان مينا”، وهي تابعة لإحدى المجلات الصادرة في الصين بثمان لغات.

ويقول مدحت إمام، رئيس تحرير النسخة العربية للمجلة، إن”العلاقات المصرية – الصينية وطيدة وتاريخية، مما انعكس على التعاون بينهما في الصحافة والإعلام، وتعد مجلة أخبار الصين الأسبوعية جزءا من هذا التعاون”.

وأضاف إمام لوكالة أنباء ((شينخوا)) أن التعاون الإعلامي بين الصين ومصر هام للغاية نظرا للأعداد المتزايدة للشركات والمصانع الصينية التي تعمل في مصر، ودارسي للغة الصينية.

وتابع:”هناك الآلاف من المصريين الذين يدرسون اللغة الصينية سواء في كلياتهم أو في معاهد كونفوشيوس أو المركز الثقافي الصيني، وهؤلاء جزء من التواصل الثقافي الصيني- المصري، وهم يهتمون بشكل كبير بالمطبوعات التي تتحدث عن الصين مثل مجلة أخبار الصين الأسبوعية”.

وكالة أنباء شينخوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 36 = 41