"جاك ما" مؤسس مجموعة "علي بابا": دعم الصين لرواد الأعمال يحقق ازدهار التجارة الإلكترونية

 
عزا جاك ما مؤسس ورئيس مجموعة “علي بابا” الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية ازدهار قطاع التجارة الإلكترونية في البلاد إلى دعم الحكومة لهذا القطاع.
وأشار خلال ندوة أعمال عقدت في إطار المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي تستضيفه بوينس آيرس، إلى أن سياسة الحكومة يمكن أن يكون لها تأثير حاسم على التنمية.
وقال: إن نمو التجارة الإلكترونية في الصين يرجع الفضل فيه إلى ثقة الحكومة في قدرة رواد الأعمال”، مضيفاً أن “الابتكار يأتي في المقام الأول، ثم السياسات لتسهيل ريادة الأعمال”.
تجدر الإشارة إلى أن إجراءات الإصلاح الجارية في الصين تركز بشكل خاص على تعزيز الابتكار وريادة الأعمال.
وخلال الندوة، تحدث جاك ما عن مستقبل التجارة مع ريتشارد سامانز عضو مجلس إدارة المنتدى الاقتصادي العالمي.
وقال: قبل مائتي عام، كانت التجارة تحت سيطرة عدد قليل من الملوك؛ وفي السنوات الـ50 الماضية، صارت تحت سيطرة 60 شركة؛ ولكن اليوم، أصبح بإمكان شاب لديه فكرة جيدة تسجيل براءة اختراع هذه الفكرة”.
وأضاف، في المستقبل، لن تكون هناك تسمية (صُنع في…)، وإنما سيصبح كل شيء (صنع في الإنترنت). نريد من العالم كله أن يجعل هذا الأمر أيسر، وأن يكون قادراً على العمل على الإنترنت. إننا قادرون على فعل ذلك”.
فهل ستشعر الدول، وخاصة النامية منها، بالقلق إزاء تنظيم عالم من المبيعات على الإنترنت ؟
“لقد سمعتُ أن كثيرا من الدول تشعر بالقلق إزاء التجارة الإلكترونية. وتجربتنا تقول إن التجارة الإلكترونية صُممت للدول النامية”، مضيفا أن “التجارة الإلكترونية هي المستقبل”.
فقد سجلت المبيعات على الإنترنت رقماً قياسياً جديداً في الصين في يوم العزاب، المعروف أيضاً باسم “عيد 11- 11” لأنه يوافق 11 نوفمبر/تشرين ثاني، حيث بلغت قيمة المعاملات التجارية خلاله حوالي 250 مليار يوان أو 40 مليار دولار أمريكي تقريباً.
واتفق المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو مع تصريحات ما، مؤكدا على أهمية دعم الشركات الناشئة. وقال إن “ريادة الأعمال تخلق الفرص”.
 
تاريخ الخبر:13-12-2017
المصدر: وكالة شينخوا للأنباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 62 = 64