الصين قد تصبح أكبر مستورد في العالم خلال السنوات الخمسة القادمة

924

 
تاريخ الخبر:5-12-2017
من المتوقع أن تتفوق الصين على الولايات المتحدة لتصبح أكبر مستورد على مستوى العالم خلال السنوات الخمسة القادمة.
وطبقاً لتقرير شركة الاستثمار الصينية (تشاينا انترناشنال كابيتال) فإنه في الأعوام العشرة الماضية، كان متوسط نمو الواردات السنوية للصين أعلى بواقع 6 نقاط مئوية مقارنة بالولايات المتحدة. وانه إذا ما ظلت هذه الفجوة في عام 2018 وتستمر بنسبة 0.15 نقطة مئوية في كل من الأعوام التالية، فان الدولة ستصبح أكبر مستورد على مستوى العالم بحلول 2022.
وبتقديرات أكثر اعتدالاً، فإن الصين ستصبح على قمة المستوردين بحلول عام 2025، وفقاً للشركة.
وأظهرت البيانات الرسمية أن الصين الآن أكبر مصدر على مستوى العالم وثاني أكبر مستورد. وفي الوقت الذي استقر فيه الاقتصاد المحلي وتعافت أسعار البضائع العالمية، ارتفعت الواردات في الأشهر العشرة الأولى من العام بنسبة 21.5 بالمائة على أساس سنوي.
وأضافت الشركة أن زيادة الواردات له تأثير على مستوى العالم، حيث أن الصين أكر مستورد بالنسبة لعدد 41 دولة ومنطقة، مقارنة بـ 36 للولايات المتحدة.
كما أشارت إلى انه مع احتمال استمرار الواردات في تخطي الصادرات في الأعوام القليلة القادمة، فان التجارة الخارجية للصين ستصبح أكثر توازنا مثلما كانت في العامين الماضيين.
وتوقعت الشركة أن يبلغ الفائض التجاري في البضائع والخدمات ما يقرب من واحد بالمائة من إجمالي الناتج العام في 2017، وهو المستوى الأقل منذ 1994.
ومن المتوقع أن تصبح الصين أكبر سوق استهلاكية على مستوى العالم وتبدأ في استيراد منتجات متعلقة بالمستهلك أكثر من المواد الصناعية، حيث يصبح نموها أكثر اعتمادا على المستهلك.
وقال التقرير “من وجهة نظرنا، فان زيادة المستهلكين الصينيين، مع الأثر الإيجابي لذلك على بقية العالم، ستكون القصة الاستثمارية الأهم والأكثر إثارة في الأعوام القادمة.”
 
المصدر: وكالة شينخوا للأنباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 59 = 67