ندوة صينية تونسية حول الابتكار وريادة الاعمال تستضيفها بكين

 
استضافت بكين ندوة “الصين وتونس: نحو شراكة أقوى في الابتكار وريادة الأعمال” تحت رعاية جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية الصينية وجامعة قرطاج التونسية، وبمشاركة نائب رئيس جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية تشاو تشونغ شيو والمبعوث الصيني الخاص للشرق الأوسط السابق وو سي كه ورئيس جامعة قرطاج أسعد العاصمي والسفير التونسي لدى الصين ضياء خالد ورئيس جمعية الصداقة التونسية الصينية عز الدين الجبالي وخبراء وباحثين من جامعة قرطاج وجامعة بكين وجامعة الاقتصاد والتجارة الدولية الصينية وجامعة الدراسات الأجنبية ببكين وعدد من الجامعات الصينية.
وقال نائب رئيس جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية تشاو تشونغ شيو: إن الصين وتونس لديهما آفاق واسعة لتنفيذ التعاون في مجال الابتكار وريادة الأعمال، ويتيح نقاش الخبراء حول كيفية تدريب المواهب المبتكرة ودفع بناء المجتمع المبتكر، الدعم الفكري للتعاون العملي بين البلدين في إطار الحزام والطريق.
واستعرض رئيس جامعة قرطاج أسعد العاصمي تطور تعليم اللغة الصينية في تونس، مشيراً إلى أن مبادرة الحزام والطريق توفر فرصاً جديدة للتبادلات الثقافية والأكاديمية بين الصين وتونس، معرباً عن أمله في أن تقيم جامعة قرطاج علاقات تعاونية طويل الأجل وثابتة مع المزيد من الجامعات الصينية، وتطلق برامج تدريبية وأنشطة حوار ثقافية من أجل توفير الكفاءات اللازمة لمواجهة التحديات الجديدة.
وقال السفير التونسي لدى الصين ضياء خالد: إن علاقات التعاون العلمي والأكاديمي بين الصين وتونس في الآونة الأخيرة قد شهدت حركية متميزة من خلال تطور نسق الزيارات المتبادلة بين الجانبين. وأضاف أنه لاشك في أن مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ تمثل رؤية جديدة ومختلفة للعلاقات وللتعاون الاقتصادي بين الدول الواقعة على طول المبادرة في القرن الواحد والعشرين، خصوصا وأنها تندرج في إطار مقاربة تقوم أساسا على تقاسم المنفعة والازدهار بين الشعوب وعلى تحقيق التوازن والسلم العالميين.
وطرح عشرات الأساتذة والباحثين من البلدين مواضيع حول التعليم والإبتكار ومبادرة الحزام والطريق والتعاون الصيني التونسي.
وأشار نائب رئيس جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية تشاو تشونغ شيو خلال مقابلة مع مراسلة صحيفة الشعب اليومية أونلاين إن جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية وجامعة قرطاج، تربطهما شراكة في إطار برنامج 20+20 للتعاون التربوي بين الجامعات الصينية والافريقية، الذي توصل له منتدى الصين-افريقيا السابق في عام 2009، لإجراء تبادلات بين رؤساء وباحثي وطلاب الجامعات لتعميق التفاهم والثقة المتبادلة. وفي مارس من العام الجاري، أنشأت جامعة الاقتصاد والتجارة الدولية بالتعاون مع جامعة قرطاج مركز الدراسات التونسية لبناء منصة التبادل الأكاديمي وتربية الكفاءات المبدعة، التي بإمكانها أن توفر الدعم الفكري للتعاون الثنائي في إطار مبادرة الحزام والطريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

84 + = 86