علماء روس يطورون تقنية تستغني عن المواد الحافظة

تمكن علماء من جامعة نوفوسيبيرسك الروسية من تطوير تقنية خاصة تعتمد على التعقيم الإشعاعي لتقليل مستوى التلوث البيولوجي في لحوم الأسماك المعلبة وبالتالي تمكنوا من زيادة العمر الافتراضي لحفظها بمقدار 4 مرات وذلك لمعالجة مشكلة استخدام المواد الكيميائية الحافظة المضرة بالصحة.
ويعتبر حفظ اللحوم والخضروات في الزيوت أو الماء المملح ضمن أوعية أو أكياس مفرغة من الهواء من أكثر الطرق الشائعة لحفظ الأغذية، لكن بعض أنواع اللحوم، كالأسماك، تتميز بفترة صلاحية قصيرة جدا بسبب حساسيتها الشديدة للطفيليات وغيرها من المؤثرات الخارجية.
وحول هذه التقنية قال العلماء “هذا النوع من التعقيم الإشعاعي سيمكننا من حفظ الأغذية بطريقة آمنة وصحية لتكون مناسبة لجميع الناس وخصوصا للاستخدام من قبل رواد الفضاء الذين لا يملكون في مهماتهم الكثير من وسائل العلاج أو حتى للذين يعانون من مشاكل في نظام المناعة وأهم ما فيها أنها تغنينا عن المواد الكيميائية الحافظة التي قد تسبب السرطان.
تجدر الإشارة إلى أن القوانين الروسية سمحت لأول مرة باستخدام التعقيم الإشعاعي أو ما يسمى بالـ”بسترة الباردة” للأغذية عام 2016 وما تزال المؤسسات والهيئات الصحية في البلاد تراقب بدقة جدوى تلك الطريقة ومضاعفاتها على الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

43 + = 51