شركة صينية تعرض منتجاتها من مواد البناء والإسكان في وزارة الأشغال العامة

بحث وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس مع رئيس مجلس إدارة المجمع السوري الأوروبي للصناعات الثقيلة ووفد من شركة سانغ غروب الصينية آفاق التعاون ضمن مجالات عمل الوزارة والجهات التابعة لها.
وقدم الوزير عرنوس لمحة عن عمل الوزارة والشركات التابعة لها ولا سيما ما يخص إنشاء الضواحي السكنية من خلال المؤءسسة العامة للإسكان وأعمال الدراسات والتنفيذ التي تقوم بها الشركات الإنشائية لمعظم المشاريع الحيوية والخدمية والبنى التحتية.
وأكد الوزير عرنوس أن مجالات التعاون “متاحة ومفتوحة أمام الأصدقاء الصينيين” وأن الوزارة والشركات الإنشائية في مرحلة إعادة الاعمار بحاجة للتعاون والتنسيق مع شركات الدول الصديقة التي تمتلك الكثير من الخبرات والإمكانيات والآليات والتي تختص بأعمال البيتون والروافع البرجية مبيناً أن التعاون يمكن أن يتم عبر “قرض ائتماني من الحكومة الصينية” وستكون الأولوية بتنفيذ المشاريع للشركات الصينية مع الشركات الوطنية السورية.
وعبر رئيس مجلس إدارة المجمع السوري الأوروبي وليد حنا إلياس عن رغبة المجمع بفتح خط تعاون مع الوزارة وتقديم ما يلزم لمرحلة إعادة الإعمار لكون مصانعهم متواجدة بالمنطقة الصناعية في حسياء وتختص بتصنيع العنفات الريحية وعلب السرعة.
بدورهم قدم وفد موظفي شركة سانغ غروب الصينية عرضاً عن أعمال الشركة في مجال الصناعات والمعدات الثقيلة وعن 31 نوعا من منتجاتها بمواد البناء والبواكر ومعدات الطاقة البديلة والروافع متعددة القياسات ومستلزمات أعمال الموانئ والإسكان والطرقات حيث تعتبر شركة سانغ غروب الأولى بالعالم بمعدات الاسمنت .
حضر الاجتماع معاونو وزير الأشغال العامة والإسكان والمديرون العامون لشركات الطرق والجسور والإسكان والسورية للشبكات وعدد من المديرين المركزيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 50 = 53