التنين الثلجي أول كاسحة جليد صينية

583

أعلنت الصين أنها أطلقت على أول سفينة بحث قطبية وكاسحة جليد تقوم بتشييدها محليا اسم “شيويه لونغ 2″والذي يعني بالعربية “التنين الثلجي 2”. وكانت قد بدأ في بنائها في عام 2016، ومن المتوقع أن تدخل الخدمة في 2019.
وسيصل طولها إلى 122,5 متر وعرضها 22,3 متر مع إزاحة تبلغ 13990 طنا وقدرة على الملاحة لـ20 ألف ميل بحري. وستتمكن السفينة من كسر الجليد القطبي عبر مقدمتها ومؤخرتها. والسفينة “شيويه لونغ” التي وضع تصميمها كل من الشركة الصينية لبناء السفن وشركة أكر أركتيتك تكنولوجي الفنلندية، يجري بناؤها حاليا من قبل مجموعة جيانغنان لبناء السفن، وهي كاسحة الجليد الصينية الوحيدة العاملة حاليا. وتم شراؤها من شركة أوكرانية في عام 1993. وفي تفسيره لسبب زيادة الصين لبحوثها القطبية الشمالية، قال لين شان تشينغ، نائب مدير إدارة الدولة الصينية للبحار والمحيطات، إن التغيرات السريعة في القطب الشمالي لها تأثير على المناخ والبيئة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في الصين، وقال لين: ستساعد استكشافاتنا القطبية على فهم واستخدام وحماية المنطقة القطبية الشمالية، أن ظاهرة ذوبان الجليد في القطب الشمالي، المنطقة الأكثر عرضة للتغير المناخي، كانت أكبر من كل التوقعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 79 = 82