رخّصت مشروعاً بتكلفة 6 مليارات ليرة في السويداء.. وزارة السياحة تشارك في افتتاح الدورة ٢٢ للجمعية العامة لمنظمة السياحة

1٬010

دمشق – قسيم دحدل
شهدت محافظة السويداء إقبالاً لافتاً على الاستثمار السياحي خلال سنوات الأزمة، ما جعلها نقطة جذب سياحي، حيث بلغ إجمالي عدد المشاريع المرخصة فيها 73 مشروعاً سياحياً بكلفة 180 مليار ليرة بينها نحو 40 مشروعاً في الاستثمار و33 مشروعاً قيد التنفيذ. وفي أحدث ما حرّر في هذا المجال أصدرت وزارة السياحة رخصة تشييد لمشروع سياحي بكلفة نحو 6 مليارات ليرة سورية في محافظة السويداء على العقار رقم 2422 من المنطقة العقارية عتيل 44/1 خارج المخطط التنظيمي ويشتمل المشروع على شقق سياحية بواقع 75 شقة موزعة في 5 كتل من الدرجة الفخمة، ملحق بها مركز تجاري ومسبح من الدرجة الممتازة وملحقاته ومسابح للأطفال.
ويتألف المشروع من 150 غرفة و150 سريراً بمواصفات عالمية مميزة، و347 كرسي إطعام منها 62 كرسياً لصالة الكافيتريا في الطابق الأرضي للمسبح و125 كرسياً لصالة الكافيتريا في الطابق الأول للمسبح و150 كرسياً لصالات مطاعم الخدمات السريعة ضمن المول التجاري.
ولدى اتصال “البعث” مع مدير سياحة السويداء المهندس يعرب العربيد أكد الأخير أن فكرة تشييد وتنفيذ هذا المشروع الرائد والكبير والمهم في محافظة السويداء، تمثل دليل إصرار من المستثمرين السوريين على استثمار رأس المال الوطني بما يعود بالفائدة والخير على الوطن وأبنائه، كما أن إنجازه في ظل الظروف الراهنة هو دليل على تمسك أبناء الوطن بوطنهم وإصرارهم على المساهمة في عملية البناء والإعمار.
ولفت العربيد إلى أن منطقة المشروع تشكّل إحدى أبرز وجهات السياحة في المحافظة ويقصدها الكثير من الزوار للاستمتاع بجمال الطبيعة وخاصة في ظل النشاط السياحي الذي تشهده محافظة السويداء خلال الفترة الحالية وإقبال المستثمرين على الاستثمار بالقطاع السياحي فيها، مضيفاً: إن موقع المشروع يتميّز بطبيعته الساحرة حيث تحيط به التلال من كل الجهات، وبهوائه العليل المنعش ومناظره الخلابة التي جعلت منه موقعاً للاصطياف، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من المنشآت السياحية الموضوعة في الخدمة وقيد التنفيذ.
وفي سياق آخر شاركت سورية ممثلة بوزير السياحة المهندس بشر يازجي، في افتتاح الدورة الـ٢٢ للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية تحت عنوان “السياحة وأهداف التنمية المستدامة”، وجاءت مشاركة سورية بعد دعوة من الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية ووزير السياحة الصيني لي جينزاو، ووفقاً لبيان صادر عن الوزارة فإن نائب رئيس الوزراء الصيني وانغ يانغ وخلال حفل إطلاق فعاليات الدورة نقل رسالة الرئيس الصيني حول أهمية السياحة لممثلي الدول المشاركة وذلك في مدينة شنغدو الصينية، حيث وصل عدد الدول المشاركة إلى ١٤٣ دولة وأكثر من ١٣٠٠ مشارك.
وسبق الافتتاح الاجتماع الثالث والأربعون للجنة منظمة السياحة العالمية لإقليم الشرق الأوسط، واجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية الدورة ٢٢، إضافة إلى عدة اجتماعات تحضيرية للمشاركين استعداداً لانعقاد هذه الدورة لمنظمة السياحة العالمية في الصين بعنوان “السياحة المستدامة 2030”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 81 = 87