اتحاد الناشرين السوريين في الصين

يشارك اتحاد الناشرين السوريين بمنتدى النشر الدولي الذي يقام في الصين في الفترة من الـ23 إلى الـ27 من آب الجاري، بمشاركة العديد من دول العالم والاتحادات الدولية العاملة في مجال النشر.
ويركز المنتدى الذي يقام على هامش الدورة الـ24 لمعرض بكين الدولي للكتاب على تعزيز التعاون في صناعة النشر بين دول الحزام والطريق، وهي الدول الواقعة على طريق الحرير العالمي.
وتحدث رئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم حافظ عن أهمية انعقاد المؤتمر نظرا للموضوعات والقضايا التي سيناقشها، والتي ستغني عملية النشر من خلال عرض للتجارب المشاركة في المؤتمر، كما سيكون له دور كبير في تعزيز العلاقات الثقافية بين الدول المشاركة، معربا عن سعادته بالمشاركة في دولة الصين الصديقة والداعمة لسورية.
وقال حافظ “يجب علينا خلق شراكة حقيقية بين الناشرين السوريين والصينيين وفتح أسواق لنشر الكتب المترجمة من الصينية والعربية في البلدين، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على العلاقات الثقافية بينهما في مختلف المجالات، ومواصلة الجهود الرامية إلى التعريف باللغة الصينية في الوطن العربي ولا سيما أن سورية داعمة لهذا التوجه وللتعريف باللغة العربية في الصين”.
وأكد رئيس الاتحاد أن العلاقات السورية الصينية قديمة، وهي مثال يحتذى به في العلاقات الدولية المبنية على الاحترام والمحبة المتبادلة، واحترام السيادة الوطنية والعلاقات الثقافية جزء منها، لافتا إلى أهمية التبادل الثقافي بين البلدين الذي يشمل السلع التجارية الثقافية والأساطير والحكايات والأمثال الشعبية وكل منتجات الثقافة الشعبية.
وأكد حافظ أهمية تنشيط حركة الترجمة والنشر السورية إلى الصين، مبينا أن أول علاقة ترجمة بين اتحاد الكتاب في سورية واتحاد الكتاب في الصين تعود لعام 1983 لترجمة 105 روايات إلى اللغة الصينية وترجمت دار المعارف العالمية في بكين 14 منها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

70 + = 74