إيران والصين توقّعان اتفاقاً لإعادة تصميم مفاعل "آراك"

وقعت الصين وإيران في فيينا عقد تجاري لإعادة تصميم مفاعل “آراك” لإنتاج المياه الثقيلة، والذي يعد خطوة هامة في الاستجابة للاتفاق بين طهران والسداسية الدولية.
ووافقت إيران على إعادة تصميم المفاعل لتقليل إنتاجها من البلوتونيوم للحد الأدنى، وتجنب إنتاج بلوتونيوم يستخدم في إنتاج الأسلحة النووية، وذلك امتثالاً لخطة العمل المشتركة التي وقعت بين إيران ومجموعة (5+1) في فيينا في تموز 2015.
وصرح سفير إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي بأن العقد يعد خطوة هامة، وأن التعاون بين طهران وبكين في هذا الصدد جيد للغاية، كما أن المشروع مثال للتعاون، وعلى الدول الأخرى التعلم منه.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي أنه بفضل الجهود الثنائية للصين وإيران فإن شركات البلدين وقعت مؤخراً بالأحرف الأولى عقداً تجارياً في بكين لإعادة تصميم مفاعل “آراك” وتجهيزه بالمعدات الحديثة.
كما أشار المسؤول الصيني إلى أن إيران والسداسية الدولية سيعقدون اجتماعاً دورياً للجنة حول الاتفاق الشامل للبرنامج النووي الإيراني يوم 25 نيسان الجاري في فيينا.
الجدير بالذكر أن إيران والسداسية الدولية توصلتا يوم 14 تموز عام 2015، إلى اتفاق تاريخي خاص بتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني.
ووافقت الأطراف المشاركة في المباحثات آنذاك على خطة العمل المشتركة الشاملة التي كان على إيران تطبيقها لرفع العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة عليها من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي.
ومن بين عناصر الخطة، التي باتت سارية المفعول اعتباراً من يوم 16 كانون الثاني 2016، إعادة تصميم مفاعل “آراك” النووي ليتوافق مع مهمته الجديدة في توليد الطاقة.
ووقع الاتفاق مندوبا منظمة الطاقة الذرية الإيرانية والشركة الصينية المعنية في مقر ممثلية إيران في فيينا، وسيقوم الجانب الصيني بحسب الاتفاق بالتحقق من التصميم الجديد لمفاعل “آراك” المصنع على يد الخبراء الإيرانيين ومطابقته للمواصفات ومعايير الأمان والسلامة الدولية.
وكان الخبراء الإيرانيون أكملوا مرحلة التصميم الأساسي للمفاعل في آذار الماضي وسلموا الجانب الصيني الوثائق الخاصة بذلك، وتم التوصل إلى مسودة الاتفاق بين البلدين بعد محادثات مكثفة خلال السنة الماضية بين الوفدين الإيراني والصيني.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن في وقت سابق أن مفاعل “آراك” للماء الثقيل سيكون مفاعلاً حديثاً للبحوث وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

71 + = 73