حيدر يلتقي السفير الصيني: المصالحات عنوان حل الأزمة

1٬034

أكد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر أن مشروع المصالحات المحلية أصبح عنواناً رئيساً لحل الأزمة في سورية، إلى جانب دور الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب.
ولفت حيدر، خلال لقائه أمس السفير الصيني بدمشق تشي تشيانجين، إلى المواقف الإيجابية لجمهورية الصين الشعبية تجاه الأزمة في سورية بدعم العملية السياسية والحوار الوطني والدعوة لعدم التدخل الخارجي، مشيراً إلى إمكانية الاستفادة من الخبرات الصينية ومجموعة دول بريكس في تهيئة الظروف المناسبة لإطلاق العملية السياسية وإعادة الإعمار.
من جانبه أكد السفير الصيني استمرار سياسات بلاده في دعم الشعب السوري بمواجهة الإرهاب وحل الأزمة وفق الآليات والوسائل السياسية مع الحفاظ على وحدة وسيادة الجمهورية العربية السورية وتقديم الإمكانات اللازمة لذلك.
وفي تصريح صحفي عقب اللقاء قال حيدر: “إن ما تقدّمه الصين يعبّر عن عمق العلاقات بين البلدين”، وأضاف: إن جمهورية الصين وقفت بشجاعة واستخدمت حق النقض الفيتو في مجلس الأمن في مواجهة محاولة استفراد الدول الغربية فيما يتعلق بالأزمة في سورية، مشيراً إلى التطوّر النوعي في العلاقات القائمة بين البلدين في مجالات جديدة في الآونة الأخيرة.
وجدد السفير تشيانجين موقف بلاده المؤيد للحلول السلمية في سورية ومنها المصالحات المحلية لكونها تدفع باتجاه الاستقرار، مؤكداً أن الحل يقرره الشعب السوري.
سـانـا

التعليقات مغلقة.