خيارات محدودة لإطارات حماة "أفاميا".. والرهان قائم على "كامك" الصينية

844

يبدو أن واقع الخيارات المحدودة أصبح أمراً واقعاً أمام الشركة العامة لصناعة الإطارات “أفاميا” بعد أن كانت متطوّرة ورائدة في صناعة الإطارات بدليل وصول منتجاتها إلى الأسواق المجاورة وتغطيتها السوق المحلية، وما لدى الشركة من مخازين إضافية، يقابل ذلك ما شهدته الشركة من تراجعات خلال الفترة الماضية نتيجة الظروف الراهنة ما أدّى إلى حتمية القبول بخيار لعله ينعش الشركة من جديد، وآخر ما توصّل إليه الاتفاق بين المعنيين في الشركة أن الحل الجذري هو إعادة تأهيل كامل الشركة وتغيير التكنولوجيا والسعي إلى الحصول على شريك استراتيجي حقيقي يساهم في التطوير والإنتاج والتسويق مع الحصول على اسم تجاري ذي سمعة طيبة، ومن المخطط متابعة تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة “كامك” الصينية لإقامة شراكة استراتيجية على أن تعتمد في السوق المحلي والخارجي.  وأمام الواقع الميداني للشركة تشير التقارير الواردة إلينا إلى توفر البنية التحتية والأبنية الملائمة لإقامة صناعة متطوّرة في هذا المجال، لكن ما تعانيه الشركة في الوقت الراهن هو قدم التكنولوجيا الموجودة في الشركة وعدم قدرة الشركة على إنتاج أصناف رائجة في الأسواق المحلية والخارجية، ويبقى الهم القائم في الشركة هو العمل على توفير شريك استراتيجي لرفد الشركة بتكنولوجيا جديدة وبماركات عالمية وطاقات إنتاجية تلبّي الاحتياج المحلي والتوجّه نحو الشرق، وفي هذا السياق يشير مدير عام الشركة إلى ضرورة توفر السيولة المالية لتوفير مستلزمات الإنتاج للأصناف النمطية في الوقت الراهن، إضافة إلى ضرورة مساعدة الشركة في تحصيل ديونها لتتمكّن من تسديد ما يترتّب عليها من ذمم تجاه غيرها.
دمشق – محمد زكريا

التعليقات مغلقة.