أعضاء في غرف الصناعة والتجارة يطاليون بتنشيط التصدير إلى الأردن

44

20 حزيران 2020

طالب عدد من أعضاء مجالس إدارة غرف الصناعة والتجارة بضرورة تحرك الحكومة باتجاه تفعيل التصدير إلى الأردن من خلال التواصل مع الجهات الحكومية الاقتصادية الأردنية وحل بعض الخلافات البسيطة، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي جداً على الصادرات السورية وزيادة واردات القطع الأجنبي.

وأكد عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها مهند دعدوش أن السوق الأردني هو من أفضل الأسواق التصديرية التي يجب العمل عليها، نتيجة القرب الجغرافي لسورية، وكونه معتاد على المنتجات السورية التي كان الأردنيين يشترونها من الأسواق السورية.

وأضاف، منذ أكثر من عام أوقفت الحكومة الأردنية استيراد البضائع السورية على مبدأ المعاملة بالمثل ولوجود بعض المشاكل البسيطة المتعلقة برسوم النقلة والتي يمكن حلها بالتباحث بين المسؤولين الحكوميين في البلدين.

وأوضح أن السوق الأردني مثالي للمنتج السوري فهو يضم نحو 5 ملايين مستهلك نسبة منهم سوريين أو أصلهم سوريين أو متزوجين من سورية، وما يمكن إن يصدر للأردن هو 10 أضعاف ما يمكن استيراده منها مع التأكيد على القرب الذي يجعل بضائعنا منافسة.

وأشار عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد إلى إن موضوع السوق الأردني هام جداً ويجب متابعته على مستوى حكومي، ولا يمكن أن يحل بالتواصل بين الغرف والزيارات البروتوكولية التي لن تسفر عن أي نتيجة، ولا بد من عقد اتفاقيات تجاريه لإعطاء أسعار تفضيلية للصادرات السورية أو التبادل بالعملات المحلية، كما يحصل في كثير من بلدان العالم.

وشهد العام الماضي العديد من اللقاءات بين مجالس إدارة غرف التجارة والصناعة في البلدين وتم التأكيد على ضرورة تفعيل التبادل التجاري بين سورية والأردن وأكد ممثلي الغرف الأردنية خلال اللقاءات على بذل جهود لعودة الأمور كما كانت والتواصل مع مسؤوليهم لذلك، لكن ظهر أن الأمر بحاجة لتواصل رسمي مع المسؤولين الحكوميين السوريين لحصول ذلك.

المصدر: موقع الاقتصاد اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 6 =