صناعة المعارض والمؤتمرات بانتظار نقلة نوعية بعد تأسيس أول مركز متخصص

263

19 حزيران 2020

من المنتظر أن تشهد صناعة المعارض والمؤتمرات نقلة واعدة على المستوى العربي، وذلك بعد تأسيس المركز العربي للتدريب والتأهيل لصناعة المعارض والمؤتمرات، والذي يرأسه الخبير في صناعة المعارض، الأمين العام للاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، الدكتور محمود الجراح.

إطلاق المركز الذي تم في بداية عام 2020 أتى بمبادرة من مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، بهدف النهوض بصناعة المعارض والمؤتمرات وتقديمها للعالم بجودة عالية وأسعار منافسة، ومن خلال دعم هذه الصناعة وتمكينها من الخروج من النطاق المحلي إلى النطاق الإقليمي والدولي.

ويعد هذا المركز أول مركز عربي معتمد ومعترف به رسمياً، والأول من نوعه على مستوى الوطن العربي، ولديه خبرات استشارية مميزة في هذا المجال.

وسوف يساهم، بحسب رئيسه الجراح، إلى الارتقاء بمستوى المعارض والمؤتمرات وتدريب كوادر هذه الصناعة، وتزويدهم بالخبرة حول كل ما يتعلق بالمعارض والفعاليات الدولية ضمن أعلى مواصفات الجودة والتميز، إضافة إلى إطلاق المبادرات والابتكار وإجراء الأبحاث ودراسات السوق.

وسيعمل على الوصول إلى كافة الشركات والهيئات والمؤسسات من خلال فتح مكاتب تمثيلية في الدول العربية، بالإضافة إلى التنسيق والتعاون مع المراكز الدولية النظيرة، مضيفاً أن هذا المركز المتخصص سيسهم بالتعريف بالمنتج المحلي وزيادة الصادرات البينية والدولية.

ويضم المركز خبرات سورية مميزة في مجال إدارة وصناعة المعارض وتدريب تأهيل منظمي المعارض، وتعد سورية دولة رائدة في صناعة المعارض في المنطقة وتطلق سنويا عشرات المعارض التخصصية، كما يعد معرض دمشق الدولي أحد اهم المعارض على المستوى الإقليمي والدولي

يشار إلى أن الدكتور الجراح أردني الجنسية، ويشغل منصب أمين عام الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية من ٢٠١٦ ولغاية الآن، ولديه خبرة 25 سنة في إدارة وصناعة المعارض والمؤتمرات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 3 =