فتاة بعمر 5 سنوات “تسلم” نفسها للشرطة: هل يمكنكم احتجازي لمدة 5 أيام؟.

155
16 حزيران 2020
في الآونة الأخيرة، حضرت فتاة عمرها 5 سنوات إلى مركز شرطة سونغمن في مدينة ونلينغ بمقاطعة تشجيانغ شرق الصين، قائلة إنها تريد تسليم نفسها وطلبت من الشرطي احتجازها لمدة 5 أيام.
وعندما سألها الشرطي عن سبب احتجازها، روت الفتاة قصتها الكاملة، ليتضح أن زميلتها في الروضة ذهبت إلى منزلها لتلعبا سويا، لكن عند مغادرتها نسيت زميلتها ساعتها الذكية، وعندما وجدت الفتاة الساعة، أعجبتها فلم ترجعها لزميلتها بل أخفتها في حقيبتها وأحضرتها إلى الروضة. وفي وقت لاحق وجدت والدة الفتاة تلك الساعة بينما كانت تقوم بترتيب حقيبة الفتاة، وبعد معرفة ما حدث كانت غاضبة للغاية، وبعد لومها وتقريعها طلبت منها الذهاب إلى الشرطة لـ “تسليم نفسها”، حيث أن الوالدة تعتقد أن ما فعلته الفتاة يماثل السرقة.
بعد فهم الشرطي الأمر، قام بتوجيه الطفلة بصبر، وطلب منها إعادة الساعة الذكية إلى زميلتها في أسرع وقت ممكن، والاعتذار لزميلتها. وبعد إدراك الفتاة خطأها، أخذتها والدتها إلى المنزل.
وإثر نشر تفاصيل هذه الحادثة، عبر مستخدمو الإنترنت الصينيون عن تقديرهم وإعجابهم بطريقة والدة الفتاة في تربية وتعليم ابنتها معربين عن “التقدير للطفلة الشجاعة التي اعترفت بخطئها وللوالدة التي صححت أفعال طفلتها الخاطئة في الوقت المناسب”.
تقول الحكمة الصينية القديمة “لا تقم بعمل سيء مهما صغر شأنه”، وهكذا يجب على الأطفال تعزيز القيم الصحيحة منذ سن مبكرة، ولكن في نفس الوقت، ليس من المهم أن يرتكبوا الأخطاء، فالأهم هو أن يملكوا الشجاعة للاعتراف بالأخطاء وتصحيحها في الوقت المناسب.
نقلاً عن صفحة الإعلامي ظريف محمود:
https://www.facebook.com/China.and.Syria/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 88 = 95