الدبس: مرسوم إعفاء المواد الأولية المستوردة للصناعة يخفض سعر المنتج

122

13 أيار 2020

أكد سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها، عضو مجلس إدارة مجلس الأعمال السوري الصيني بأن صدور المرسوم التشريعي رقم 10 لعام 2020 جاء في الوقت المناسب، ويشكل دعماً مهماً للصناعي السوري.

وأوضح أن المرسوم يوفر نحو 10% من قيمة فاتورة مستوردات الصناعي من المواد الأولية، والتي كانت تدفع كرسوم وإضافات غير جمركية، اي تزيد الرسوم الإجمالية بعد الإضافات عن 10 بالمئة من قيمة فاتورة المستوردات، ما يعني تخفيض تكاليف الإنتاج، وهذا يؤدي بالضرورة إلى انخفاض أسعار المنتجات المحلية، وخاصة أن هذا المرسوم يترافق مع توجّهات كسر الحلقات الوسطية، التي تحظى بهوامش ربح ليست قليلة، من خلال توفير السلع من المنتج إلى المستهلك فوراً، ومن قنواتها للأسواق الشعبية، مبيناً أن العمل حالياً يستهدف تخفيض الأسعار بنسب تصل 30%.

وشدّد الدبس على أن ارتفاع الأسعار يضرّ بالصناعي، والمنتج المحلي، بشكل كبير، لكونه يؤدي إلى انخفاض الطلب على المنتجات، وكسادها، وهذا يعني خسارة للصناعي، أما انخفاض تكاليف الإنتاج، وأسعار المنتجات، فهو مطلب للصناعي، لكونه يعني زيادة الطلب على الاستهلاك، وبالتالي زيادة المبيعات والطاقات الإنتاجية، وبالتالي فإن الهدف الرئيس هو تخفيض الأسعار لخلق توازن في السوق بين العرض والطلب يخدم المواطنين بما فيهم الصناعيون والمنتجون المحليون.

المصدر: صحيفة الوطن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 20 = 29