في إطار مبادرة الحزام والطريق: نحارب الوباء يداً بيد

49

26 نيسان 2020

عقد في نيسان 2019 منتدى قمة التعاون الدولي الثاني لمبادرة الحزام والطريق في بكين والذي أسس لمرحلة جديدة من التطوير عالي الجودة للبناء المشترك للمبادرة.

وتم خلال هذا العام التمسك بالاتجاه العام للمبادرة من حيث التنمية المشتركة والتركيز على سبل عيش الناس وترسيخ المشاريع التي تعود بالفائدة على الناس في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من الوضع الحالي للوباء وخطورته فإن دائرة أصدقاء الحزام والطريق تقدم الدعم المتبادل لبعضها البعض في مكافحة الوباء مما يعكس الصداقة العميقة بينهم وأنه ومهما اشتدت العواصف فإن بناء “الحزام والطريق” لن يتوقف.

وتم خلال التحضير للمنتدى وأثناء انعقاده تحقيق 283 إنجازاً عملياً وتم التوقيع على اتفاقيات تعاون لمشاريع تبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من 64 مليار دولار، وقد تحول هذه النتائج بشكل تدريجي من كلمات إلى واقع يثمر عن المنفعة المتبادلة.

وفي الربع الأول من هذا العام، وعلى الرغم من أن انتشار الوباء قد تسبب في تأثير غير مسبوق على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العديد من البلدان، فإن البيانات المتعلقة بمبادرة “الحزام والطريق” تثير الاهتمام، ومنها:

  • وفقاً لإحصائيات الإدارة العامة للجمارك الصينية فإن واردات وصادرات التجارة الخارجية للصين إلى الدول الواقعة على طول الحزام والطريق قد بلغت 2,07 تريليون يوان في الربع الأول من هذا العام بزيادة سنوية تبلغ 3,2%.
  • وفقاً لبيانات وزارة التجارة الصينية فقد وصل الاستثمار المباشر للشركات الصينية في القطاعات غير المالية في 52 دولة على طول الحزام والطريق إلى 4,2 مليار دولار أمريكي في الربع الأول بزيادة سنوية تبلغ 11,7%.
  • وفقاً لإحصائيات شركة تجمع السكك الحديدية الوطنية الصينية فقد تم إطلاق ما مجموعه 1941 قطاراً صينياً أوروبياً بزيادة سنوية تبلغ 15% كما تم إرسال ما مجموعه 174000 حاوية من البضائع بزيادة سنوية تبلغ 18%.

المصدر: وكالة شينخوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 4 =