الرئيس السوري بشار الأسد يطلق المشروع الوطني للإصلاح الإداري

20 حزيران 2017

‏أطلق السيد الرئيس بشار الأسد المشروع الوطني للإصلاح الإداري خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء في ‏مقر الحكومة بدمشق.‏

وأوضح الرئيس الأسد أن المشروع يعتمد على محاور عدة، أولها خلق منهجية واحدة ومتجانسة لكل ‏الوزارات عبر مركز يسمى “مركز القياس والدعم الإداري” يقوم بوضع الهيكليات والتوصيف الوظيفي وإيجاد ‏آليات لقياس الأداء والأنظمة الداخلية للمؤسسات وقياس الإجراءات بين المواطن والمؤسسات أو داخل ‏المؤسسات أو فيما بينها وقياس رضا المواطن والموظف ومكافحة الفساد.‏

ويشمل المشروع أيضاً “مرصد الأداء الإداري” وهو بنية الكترونية بالدرجة الأولى وأحد أهم مهامها متابعة ‏تطبيق المؤسسات للمعايير التي ستوضع من قبل المركز بما يسمح في النهاية بتقييم وضع كل مؤسسة ‏والتمييز ما بين مؤسسة وأخرى وفق تطور أدائها.‏

كما يتضمن المشروع “مركز خدمة الكوادر البشرية” ومهمته وضع خارطة للموارد البشرية الموجودة بشكل ‏تفصيلي ودقيق وخارطة للشواغر وربط الخارطتين مع بعضهما البعض من خلال التوصيف الوظيفي، ‏وبالتالي ستكون سياسة التوظيف الحكومي واضحة وممنهجة ومعتمدة على الخارطتين معاً لملء الشواغر ‏المتوافرة بالكفاءات والمهارات المناسبة كما أن المركز سيؤمن التدريب الالكتروني لرفع مستوى الأداء.‏

وأضاف الرئيس الأسد: “إن المشروع يشمل أيضاً تأسيس موقع الكتروني بهدف التواصل مع المواطنين ‏وتلقي مقترحاتهم وشكاويهم أو تقييمهم لمؤسسة ما لتكون العملية بذلك أكثر شمولية ويشارك فيها الجميع ‏عوضاً عن أن تكون مرتبطة فقط بالوزارات أو بمؤسساتها”.‏

وتطرّق الرئيس الأسد إلى بعض المظاهر المسيئة التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة ‏والتي تسيء بشكل مباشر لحقوق المواطن ولا تليق بالوطن، منها مظاهر المواكب الضخمة لبعض ‏المسؤولين أو غيرهم وقطع الطرق، مشدّداً على أن هذا الكلام غير مقبول ووجّه الوزارات المعنية باتخاذ ‏الإجراءات الرادعة والضرورية لوقف هذه المظاهر.‏

..انتهى..

ولمزيد من التفاصيل يمكنكم متابعة المادة على رابط الوكالة العربية السورية للانباء سانا: https://sana.sy/?p=576092

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + 5 =