سفير سورية في بكين..العلاقات السورية-الصينية نموذج يحتذى

 
أكد الدكتور خلف الجراد السفير السوري لدى الصين اليوم الجمعة (29 أكتوبر) أن العلاقات السورية -الصينية التقليدية والعريقة تشكل نموذجاً يحتذى للعلاقات بين الدول على كافة الصعد مشيراً إلى أهمية تطويرها مستقبلاً في مختلف المجالات خدمة لمصالح البلدين الصديقين.
وأشار الدكتور الجراد خلال مقابلة خاصة مع إذاعة الصين الدولية إلى ما تشهده العلاقات السورية-الصينية من تطورات كبيرة في شتى المجالات ولاسيما بعد إعلان العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في العام/1956/ وما نتج عن ذلك من تبادل مكثف للزيارات بين الجانبين لافتاً في هذا السياق إلى أهمية زيارة سيقوم بها قريبا السيد جيا تشينغ لين رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني إلى سورية.
وأضاف السفير السوري..إن زيارة السيد جيا تشينغ لين تكتسب أهمية كبيرة نظراً للوفد الكبير الذي يرافقه والذي يضم أعضاء من المجلس الاستشاري السياسي ومسؤولين اقتصاديين وإعلاميين وفنيين حيث من المزمع إجراء مناقشات ومباحثات مكثفة مع كبار المسؤولين السوريين في مختلف المجالات كما سيوقع الجانبان عددا من الاتفاقيات في مجالات الاقتصاد والتجارة والثقافة إضافة إلى بحث سبل تفعيل المشاريع المشتركة بين البلدين الصديقين مستقبلاً.

ورداً على سؤال حول طبيعة وأهمية هذه الزيارة قال الدكتور الجراد..إن أهم المحاور التي ستركز عليها هذه الزيارة التي تتم بدعوة من الدكتور سليمان قداح نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية تتمثل بمناقشة التعاون العلمي والفني والتكنولوجي والثقافي كما سيتم التوقيع أيضا على اتفاقيات لمنع الازدواج الضريبي
وأخرى على مستوى مصرف سورية المركزي وبنك التنمية الوطني الشعبي الصيني إلى جانب اتفاقية قروض ميسرة مقدمة من بنك الاستيراد والتصدير الصيني لتنمية البنية التحتية لوزارة الإسكان السورية.
ولفت السفير السوري الدكتور الجراد إلى لقاءات ستجمع السيد جيا والوفد المرافق مع كبار المسؤولين السياسيين في الجبهة الوطنية التقدمية والقيادة القطرية والخارجية ووزارات أخرى إضافة إلى زيارة مدن اللاذقية وتدمر والقنيطرة ومدن أخرى منوهاً بأهمية زيارة الوفد الصيني رفيع المستوى والتي ستترتب عليها نتائج هامة لإعطاء دفعة جديدة تضاف إلى علاقات الصداقة والتعاون المميزة بين حكومتي وشعبي البلدين الصديقين.
تاريخ الخبر :30-10-2010
المصدر: http://arabic.cri.cn/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 79 = 89