دعوة صينية إلى زيادة "التبادلات الشعبية" الثقافية مع الدول الأجنبية

 
تعمل السلطات المركزية الصينية على تحسين علاقات التبادل مع الدول الأجنبية وشعوبها.
ولفت “دليل” صدر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة إلى أن تنمية التبادلات الشعبية عززت التعلم المشترك بين الحضارات، موضحاً أنه من أجل تحسين التبادلات الشعبية، فإنه ينبغي على الصين أن تتمسك بمبادئ المساواة والمنفعة المتبادلة والانفتاح والشمولية والتعددية وأن تطرح مبادرات والإصلاح والابتكار الموجهة للشعوب.
ويدعو الدليل إلى الاستفادة الكاملة من دبلوماسية قادة الدول ودبلوماسية القمم والتبادلات عالية المستوى بين الشعوب من أجل اجتذاب المزيد من الدول للمشاركة في برامج التبادل.
ويشير إلى ضرورة إثراء محتوى التبادلات الشعبية وتوسيعها ويتعين على الدولة دعم برامج التبادل بالنسبة للتراث الثقافي غير المادي بما في ذلك اللغة الصينية والطب التقليدي الصيني والفنون القتالية والمهرجانات والعادات الصينية.
ومن المهم، تشجيع تطوير برامج الدراسة في الخارج والمدارس التي تدار عن طريق التعاون الصيني- الأجنبي، إضافة إلى التعاون والابتكار بين الكليات والجامعات ومؤسسات البحوث العلمية الصينية -الأجنبية.
وشدد على زيادة تبادل الآثار الثقافية والفنون والكتب والأفلام والموسيقى والأحداث الرياضية والمشاركة فيها، ويجب تشجيع الصينيين في الخارج وخاصة الطلاب الصينيين والعاملين في الشركات الصينية في الخارج على المشاركة في برامج التبادلات الشعبية.
ويطالب الدليل بتعزيز اللغة الصينية ودعم المزيد من الدول للتعاون في إدماج اللغة الصينية في أنظمتهم التعليمية، وتعهد الدليل بالمشاركة بالخبرات الصينية في تخفيف حدة الفقر والتعليم وقطاع الصحة مع المجتمع الدولي وزيادة المساعدات للدول النامية.
 
تاريخ الخبر:21-12-2017
المصدر: وكالة شينخوا للأنباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 22 = 25