المكسيك تعول على التجارة الالكترونية لدفع علاقاتها الاقتصادية مع الصين

1٬350

 

قال باولو كارينو مدير عام برومكسيكو، الوكالة الحكومية الاتحادية المعنية بتنسيق الاستراتيجيات الرامية إلى تعزيز مشاركة المكسيك في الاقتصاد الدولي، إن بلاده تنظر إلى علاقتها الاقتصادية مع الصين بكل تفاؤل، معولا على لتجارة الالكترونية لتحفيز تلك العلاقات.
وقال كارينو، التي تعد وكالته جزءا من وزارة الاقتصاد ، ” نحن متفائلون جدا بما سيحدث مع الصين في العام المقبل وفي السنوات القادمة”.
وفي سياق استعراضه لانجازات وكالته في عام 2017 وأهدافها للعام 2018، سلط كارينو الضوء على مفاوضات بلاده مع عملاق التجارة الالكترونية الصيني ” على بابا” لمساعدة الشركات المكسيكية الصغيرة والمتوسطة على الوصول الى السوق الآسيوية عبر منصة المبيعات الالكترونية.
وقال كارينو إن التجارة الالكترونية سوف تكون بلا شك أداة فعالة لتوسيع الأعمال ولذلك هناك اتفاق يوقع حاليا بين برومكسيكو وعلى بابا.
وأضاف أن المكسيك نجحت خلال ” الجمعة السوداء” أو “يوم العزاب” في الصين في بيع ما يقرب من مليون ثمرة أفوكادو على الانترنت.
وقال إن” أصحاب الأعمال في المكسيك أظهروا اهتمامهم بالصين كما أظهر أصحاب الأعمال في الصين اهتمامهم بزيادة الصادرات المكسيكية”، مشيرا إلى وجود مساحة كبيرة للنمو في التجارة.
ومن عام 2015 إلى عام 2016، نمت الصادرات المكسيكية إلى الصين بنسبة 11بالمئة ومن عام 2016 إلى عام 2017 نمت بنسبة 30 بالمئة في رقم قياسي.
ويهدف كارينو الى ادخال صادرات جديدة في عام 2018 بما في ذلك إتاحة الأعمال اليدوية والمشغولات الذهبية المكسيكية على موقع على بابا. وتدرس وكالته إمكانية إنشاء مخزن في الصين لتسريع تسليم المشتريات الالكترونية.
تاريخ الخبر:19-12-2017
المصدر: وكالة شينخوا للانباء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 2 =