أثرياء الصين يفضلون السياحة القطبية

 
وضع السياح الصينيون الأثرياء معايير جديدة للمواقع التي يفضلون قضاء عطلاتهم فيها، واختارت شريحة كبيرة منهم الوجهات القطبية مثل القطب الجنوبي. وبحسب وكالة السفر (Ctrip) الأكبر على الإنترنت في البلاد، فإنها تلقت عددا كبيرا، بشكل استثنائي، من الاستفسارات حول جولاتها في القطب الجنوبي هذا العام. وتقدر الوكالة أن أكثر من 1000 سائح صيني سيقضون عطلة عيد الربيع في فبراير القادم وسط أجواء القطب الجنوبي، حيث يعتبر أفضل موسم لزيارته بين ديسمبر وفبراير، وهو وقت فصل الصيف هناك.
 
ولتلبية الطلب المتزايد، وضعت (Ctrip) أكثر من 100 برنامج زيارة، بما في ذلك الرحلات المباشرة والحفلات الموسيقية في المنطقة القطبية، والرحلات البحرية وحتى السفر على متن سفن مستأجرة. وتتراوح تكلفة الجولة في القطب الجنوبي (12 – 37 يوما) إلى ما بين 60 و600 ألف يوان للشخص الواحد. فيما تكون تكلفة الرحلات التي تستغرق 20 يوما، وهي الأكثر طلبا، بين 80 و120 ألف يوان للشخص الواحد.
 
وشهدت الرحلات إلى المناطق القطبية نمواً كبيراً في الصين خلال السنوات القليلة الماضية. ووفقا للرابطة الدولية لمشغلي الرحلات السياحية للقارة القطبية الجنوبية، تعد الصين ثاني أكبر مصدر لسياح القطب الجنوبي في عام 2016، بعد الولايات المتحدة. حيث سجل عدد الزوار الصينيين للقطب الجنوبي 3944 سائحا في العام الماضي، بزيادة 40 ضعفا مقارنة مع أقل من 100 زائر في عام 2008.
 
ومن المتوقع أن يستمر هذا الزخم وفقا لتقرير السائح الصيني الثري لعام 2017، الذي أصدره معهد بحوث هورون يونيو الماضي بالتعاون مع سوق السفر الفاخر الدولي في آسيا، حيث أشار التقرير إلى أن حوالي 32% من الزوار الأثرياء الذين ولدوا في الثمانينات وبحجم ثروات شخصية متوسطة تقدر بـ22 مليون يوان، يرغبون في السفر إلى القطب الجنوبي في الأعوام الثلاثة القادمة، بزيادة 15% عن العام الماضي.
 
وزارت تشانغ شي (55 عاما) القطب الجنوبي قبل أربع سنوات خلال رحلة استمرت 35 يوما بدءا من أمريكا الجنوبية. وتدير تشانغ شركة عائلية لآلات النسيج في بلدية شانغهاي مع زوجها، وتخصص ميزانية أكبر نسبيا للسفر، ودائما تختار المناطق الأقل زيارة.
 
وأوضح تشارلز وانغ، المدير العام لمركز المنتجات في شركة (HHTravel) للسفر الفاخر التابعة لمؤسسة (Ctrip)، أن معظم زوار المناطق القطبية مديرين تنفيذيين في شركات متعددة الجنسيات أو أصحاب شركات خاصة تتراوح أعمارهم بين 35 و50 سنة، ويحرصون على التعرف على الخلفية البيئية والتاريخية حول المناطق القطبية، ما يدفع وكالات السفر لتوفير مصادر موثوقة وخبراء في البيئة والتصوير.
 
تاريخ الخبر:14-12-2017
المصدر: موقع شبكة الصين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

44 + = 52