بنك سويسري يتنبئ بعدم قدرة أفراد الجيل الحالي تكوين ثروات ضخمة

1٬107

 
تاريخ الخبر: 12-12-2017
كشفت دراسة جديدة أن جيل الألفية سيواجه صعوبة في العثور على وظائف أفضل من الآباء رغم أنه الأكثر جدارة. وكشفت الدراسة التي أجراها بنك “كريدي سويس” أن غالبية أبناء جيل الألفية سيواجهون صعوبة في كسب أموال أكثر والعثور على وظائف أفضل من آبائهم رغم أنهم أحسن تدريباً بكثير. وقالت الدراسة: إن جيل الألفية الذي حدّده مكتب الإحصاء السكاني الأمريكي على أنه لمواليد الفترة بين عامي 1982 و2000 أي إن أعمارهم الآن بين 17 و35 عاماً، يواجهون قواعد اقتراض أشد صرامة وارتفاعاً في أسعار المنازل وضعفاً في فرص تحسين الدخل. ونتيجة لذلك فإن المتفوقين فقط في مجالات مربحة مثل التكنولوجيا والمال لديهم حظوظ أفضل من آبائهم. وبشكل عام توصل “كريدي سويس” إلى أن الثروة العالمية في منتصف عام 2017 بلغت 280 تريليون دولار إجمالاً بزيادة 6,4% على أساس سنوي، وهي أسرع وتيرة نمو منذ العام 2012 بفضل صعود الأسهم وزيادة قيمة الأصول غير المالية مثل العقارات. وأضافت الدراسة: إن الثروة متركزة بدرجة كبيرة في أيدي نسبة ضئيلة من الأشخاص، حيث يشكل نحو 36 مليوناً أقل من 1% من السكان البالغين ويملكون 46% من ثروة الأسر على مستوى العالم، بينما يمتلك 70% من البالغين -أي 3,5 مليارات شخص- أصولاً أقل من 10 آلاف دولار للفرد ويشكلون 2,7% من الثروة.
المصدر: وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 2 =