سورية .. مشروع قانون زاجر لحماية الحراج..و خطّة لزراعة 2,5 غرسة

 
تاريخ الخبر: 5-12-2017
تبذل وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي قصارى جهدها من أجل الحفاظ على الثروة الحراجية والعمل على زيادة مساحة الغابات سواء كانت حراج طبيعية أو اصطناعية .
وبين المهندس وجيه الخوري مدير الحراج في الوزارة أن مساحة الحراج بلغت /527400/ هكتار تشكل نسبة (3 %) من مساحة القطر، منها مساحة /232840/ هكتار غابات طبيعية ومساحة /294560/ هكتار تحريج اصطناعي منذ عام 1953
وأوضح أن الوزارة تعمل وفق خططها على إعادة تحريج المناطق التي تعرضت للحرائق والتعديات وتأمين مستلزمات ذلك من إنتاج الغراس الحراجية في المشاتل الحراجية حيث بلغت الأعداد الجاهزة للتوزيع خلال الموسم 2017/2018 حوالي /2,5/ مليون غرسة حراجية لتغطية حاجات المزارعين وخطة التحريج والبالغة أكثر من /19000/ دونم معظمها في مواقع حراجية تعرضت للحرائق خلال السنوات الماضية.
وأشار الخوري إلى استمرار تأمين الغراس الحراجية وبأسعار تشجيعية وهي أقل من الكلفة بكثير وبأنواع تزيد عن /40/ نوعاً تلائم كافة الظروف البيئية وعلى امتداد كافة المحافظات، كما تم انجاز شق طرق حراجية ضمن الغابات بطول حوالي / 7 / كم إضافة الى ترميم وتعزيل طرقات حراجية بطول يزيد عن / 2325 / كم إضافة إلى استصلاح مساحة تزيد عن / 460 / هكتار لتجهيزها للتحريج هذا الموسم والمواسم القادمة.
وقال خوري إن أعداد الحرائق التي تم إخمادها منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر أيلول الماضي بلغت ما يزيد عن /370/ حريق حراجي تضرر منه مساحة حوالي /580/ هكتار إضافة لإخماد /1500/ حريق ضمن الأراضي الزراعية.منوها  بجهود العاملين في مراكز إخماد الحرائق المختصة ، علماً أن عدد المراكز  /21/ مركزاً في معظم محافظات القطر.
وتحدث الخوري عن المخالفات الحراجية والضبوط المنظمة لغاية الشهر الفائت حيث بلغت الضبوط الحراجية المنظمة /2038/ ضبط تم إحالتها إلى القضاء وشملت مخالفات /قطع وتشويه أشجار – تفحيم – كسر أراضي/ كما تعمل الوزارة على نشر التوعية المجتمعية لسكان قرى جوار الغابة لأهمية الغابة وفوائدها المتعددة سياحياً وبيئياً واقتصادياً واجتماعياً وترفيهياً والتركيز على دور المجتمع المحلي في المشاركة  بحمايتها واستدامتها وقد قامت الوزارة بالعديد من الأنشطة الإرشادية تتضمن ندوات ودورات وحملات توعية ولقاءات حيث بلغت أعداد الأنشطة الإرشادية الحراجية حتى تاريخه أكثر من /400/ نشاط ولقاء مع طلاب مدارس وزيارات منزلية وندوات.
وأكد الخوري على  أهمية مشروع تربية وتنمية الغابات التي تقوم به الوزارة بهدف تحسين مواصفات الغابة الإنتاجية والنوعية وتشجيع التجدد الطبيعي للغابة والتخفيف من عوامل نشوب حرائق الغابات وسرعة المساهمة في إخمادها إضافة إلى الحصول على كميات من الأخشاب والأحطاب الناتجة عن العمل وبيعها لصالح الخزينة حيث بلغت قيمة المبيعات لغاية شهر أيلول 2017 أكثر من /82/ مليون ليرة سورية.
كما بلغت المساحة المحسنة ضمن مشروع تربية وتنمية الغابات لغاية شهر تشرين الأول 2017 حوالي /35745/ دونم كما بلغت المساحة المحسنة في عام 2016 مساحة /45010/ دونم، إضافة إلى  بيع سكان القرى الحراجية الأخشاب والأحطاب كمساهمة في تأمين الاحتياجات المنزلية للتدفئة وبحدود /2/ طن وبأسعار رمزية حيث بلغت الأسر المستفيدة لغاية شهر تشرين الأول 2017 ما يزيد عن /1137/ أسرة .
وأضاف الخوري  أنه بلغ عدد المحميات الحراجية /26/ محمية بمساحة /169260/ هكتار إضافة إلى /3/ حدائق نباتية بمساحة /720/ هكتار في حلب ( العقيبة ) درعا ( تسيل ) القنيطرة ( الباسل) و/2/ مناطق وقاية بمساحة /17541/ هكتار في دير عطية في ريف دمشق وقرقفتي بطرطوس.
وحول مشروع تعديل قانون الحراج الجديد وإلى أين وصل لفت خوري إلى أن المشروع تم إحالته مؤخراً من رئاسة مجلس الوزراء إلى مجلس الشعب حيث يتم مناقشته مع لجنة الزراعة والموارد المائية لاستكمال إصداره أصولاً.
يشار إلى أنه تم إخماد الحرائق الحراجية والزراعية خلال الأعوام السابقة ففي عام 2016 بلغ عدد الحرائق الحراجية 819 حريق في مساحة بلغت 2000 هكتار. كما أنه تم وضع الرقم /188/ المجاني للاتصال بشعبة الحرائق في دوائر الحراج للإعلام عن أي دخان أو نار تظهر في المواقع الحراجية والغابات كما تم التركيز على المجتمع المحلي والأهلي في المساهمة بحماية الثروة الحراجية وتنميتها من خلال مشاركاتهم في خطط التحريج والحماية.
 
المصدر: صحيفة البعث السورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 42 = 49