تقرير اقتصادي: الصين تخفف عبء الالتزام الضريبي

 
قال تقرير صادر عن برايس ووترهاوس كوبرز ومجموعة البنك الدولي، إن الإصلاح والتكنولوجيا ساعدت في تخفيف عبء الالتزام الضريبي في الصين مما خفض التأخير في دفع الضرائب بنسبة 20% عام 2016.
وذكر التقرير أن الوقت الذي يستغرقه دافعو الضرائب للالتزام انخفض إلى 207 ساعات العام الماضي من 259 ساعة في عام 2015 أي بانخفاض نسبته 75% منذ عام 2004.
ويحسب التقرير الوقت اللازم من قبل شركة معينة لإعداد وتقديم ودفع 3 أنواع رئيسية من الضرائب بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة.
وأرجع التقرير هذا التحسن إلى التغيير الهيكلي في النظام الضريبي والتكنولوجيا التي يستخدمها دافعو الضرائب وجامعو الضرائب والإجراءات المبسطة.
وأدى استبدال الضرائب التجارية مع ضريبة القيمة المضافة في مايو 2016 إلى خفض الضرائب التي تدفعها الشركات بأكثر من تريليون يوان (حوالي 150 مليار دولار أمريكي) في نهاية سبتمبر.
وقال التقرير أن السماح لدافعي ضريبة القيمة المضافة بمستوى أفضل من الثقة الضريبية للتحقق من الفواتير رقميا، وفر 90% من الوقت الذي يقضونه دافعو الضرائب في التعامل مع الفواتير.
وأقر التقرير “مبادرة انترنت بلس بالضرائب المفروضة” الموضوعة عام 2015، والتي تشارك البيانات بين الهيئات الحكومية لتجنب التكرار.
وأضاف التقرير “بشكل عام، نرى أن البيئة الضريبية الصينية تتطور باستمرار مما يسهل على الشركات الوفاء بالتزاماتها الخاصة بالمديونيات”. كما أن التقرير يقيس سهولة دفع الضرائب للشركات الخاصة المتوسطة الحجم عبر 190 اقتصادا.
وتعتزم الصين إصلاح نظام إدارة الضرائب بشكل عام بحلول عام 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 + 1 =