روسيا والصين توقعان سلسلة اتفاقيات في مجالات الطاقة والنقل والاتصالات والمصارف والتكنولوجيا

وقعت روسيا والصين مجموعة اتفاقيات ثنائية للتعاون المشترك في مختلف المجالات على هامش زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بكين ومباحثاته مع المسؤولين الصينيين وفي مقدمتهم الرئيس شي جين بينغ.
وأعلن رئيس شركة روس نفط “إيغور سيتشين” أن الشركة وقعت مع نظيرتها الصينية كيم تشاينا عقدا لتوريد بين 2ر1 و4ر2 مليون طن من النفط الروسي سنويا عبر ميناء ناخودكا الروسي لافتا إلى أن شركة بكين غاز الصينية ستشتري من روس نفط 20 بالمئة من الاسهم في مشروع فيرخنيتشونسك.
وأوضح سيتشين أن شركة روس نفط تخطط مع شركة سينوبك الصينية لبناء 3 مجمعات بتروكيميائية بالقرب من مدينة نوفوكويبيشيفسك الروسية في مقاطعة سامارا وفي غرب سيبيريا تنتج 15 علامة تجارية للسوق الآسيوية.
ووقع البلدان اتفاقا مع بنك التنمية الصيني وبنك الصادرات والواردات الصيني لمنح قروض لتمويل بناء مصنع للغاز الطبيعي المسال كما وقعا مذكرة التعاون في مجال مستودعات الغاز تحت الأرض بين شركة غازبروم الروسية ومؤسسة النفط الصينية.
ويتواصل تنفيذ مشروع تشييد المصفاة النفطية في تيانجين كما يستمر بناء خط أنابيب الغاز المسمى قوة سيبيريا والذي من المقرر أن يبدأ العمل بكامل طاقته في عام 2020 ويجري تنسيق شروط توريد الغاز الروسي.
ووقع المصرف المركزي الروسي مذكرة تعاون مع اللجنة الصينية لتنظيم سوق الأوراق المالية بهدف زيادة التعاون بين البلدين في هذا المجال وتوسيع نطاق التعاملات بالعملة الوطنية من أجل تخفيض الاعتماد على الظروف الخارجية.
واتفق البلدان على تكثيف التعاون في قضية الطاقة النووية بمزيد من النشاط في أسواق دول ثالثة مع استمرار جهود بناء محطتين جديدتين بالتقنية الروسية في تيانوان وبدء عملهما عام 2018.
ووقعت شركتا الاتصالات والتكنولوجيا روس تيليكوم الروسية وهواوي الصينية اتفاقية إطارية للتعاون كما وقعت شركتا السكك الحديدية الروسية والصينية اتفاقية التعاون الاستراتيجي الشامل لتنفيذ مشاريع عملاقة داخل الاتحاد الأوراسي وفي الدول التي تقع على مشروع طريق الحرير وتحسين أداء السكك الحديدية من أجل زيادة سرعة القطارات وتطوير قطارات الحاويات الدولية.
واتفق الجانبان على إنشاء ممر للنقل عالي السرعة بين موسكو وبكين والانتهاء من مشروع الخط السريع بين موسكو وقازان هذا العام.
ووقعت الحكومة الروسية مع نظيرتها الصينية اتفاقية للتعاون في صناعة مروحية مدنية ثقيلة من طراز “أي أن أل” ستقوم بصناعتها شركة مروحيات روسيا وأفيك الصينية للطيران بحيث تبلغ حمولتها القصوى 2ر38 طنا وسرعتها القصوى 300 كم/ساعة.
وكان الرئيسان بوتين وجين بينغ أصدرا امس بيانا مشتركا حول تعزيز الاستقرار الاستراتيجي العالمي ووقعا بيانا حول إطلاق التفاوض لوضع اتفاقية التعاون التجاري الاقتصادي بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي والصين حيز التنفيذ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 13 = 18