الحزب الشيوعي الصيني يختتم مؤتمره الـ 19

اختتم الحزب الشيوعي الصيني أعمال مؤتمره العام الـ/19/ بانتخاب لجنة مركزية جديدة، وإدراج أفكار أمينه العام شي جين بينغ في دستور الحزب، وتأكيده على مواصلة خطة “الحزام والطريق”، الهادفة إلى إعادة بعث روح طريق الحرير والتنمية الاقتصادية للعالم كله.
وأشار الأمين العام للحزب الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى أن النظام الاشتراكي الصيني صار قوياً وراسخاً وزاخراً بالحيوية، وسيكون للشعب الصيني والأمة الصينية مستقبل زاهر وآفاق مشرقة.
وقال شي في الجلسة الختامية للمؤتمر: إن الحزب الشيوعي الصيني اتحد مع الشعب الصيني وقاده إلى إنهاء الوضع البائس للصين القديمة، وللقضاء على مشاكل الفقر ومواطن الضعف، موضحاً أن الحزب بقي مخلصاً لتحقيق طموحات الصينيين في التقدم والازدهار.
وحث شي المندوبين إلى المؤتمر، وعددهم 2336 مندوباً، على دراسة ومراقبة وتطبيق ودعم دستور الحزب وإتباع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي بشكل وثيق في التفكير والتوجه السياسي والأفعال، وقال: إنه ينبغي على المسؤول الحزبي أن يعيش حياة المواطن ويظل على صلة وثيقة معه، وأن يجعل تحقيق حياة أفضل للمواطنين محور عمله الدائم.
وشهد المؤتمر انتخاب لجنة مركزية جديدة ستتولى قيادة الحزب والبلاد خلال السنوات الخمس القادمة، وتتكون من 204 أعضاء و172 عضواً احتياطياً، وستنتخب اللجنة اليوم الأربعاء المكتب السياسي واللجنة الدائمة للمكتب السياسي، كما ستنتخب الأمين العام للحزب، والذي من المنتظر أن يكون هو الأمين العام الحالي شي، /64/ عاماً، الذي شغل هذا المنصب منذ خمس سنوات في المؤتمر الـ 18 للحزب.
وطبقاً لدستور الحزب، تتمثل أعلى هيئة قيادية للحزب في المؤتمر الوطني واللجنة المركزية المنتخبان، وتخضع جميع المنظمات المكونة للحزب وأعضائه لقيادتهما، وينعقد المؤتمر الوطني للحزب كل خمس سنوات.
إلى ذلك، أجاز تعديل لدستور الحزب بإدراج أفكار أمينه العام شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد كجزء جديد من الدليل الإرشادي لعمل الحزب.
ووفقاً لقرار تمّت الموافقة عليه خلال المؤتمر، فإن أفكار شي للاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد باتت جنباً إلى جنب مع الماركسية اللينينية وأفكار ماو تسي تونغ ونظرية دنغ شياو بينغ وأفكار “التمثيلات الثلاثة” ومفهوم التنمية العلمية.
وأشار القرار إلى أن أفكار هؤلاء القادة الحاليين والسابقين أصبحت جزءاً مهماً لا يتجزّأ من منظومة نظريات الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وهي دليل العمل لجميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب في كل البلاد في كفاحهم من أجل تحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية، ويتعيّن على كل الصينيين التمسّك بها.
وبشأن مكافحة الفساد، فقد أكد الحزب خلال مؤتمره على بذل كل الجهود لمواصلة الحرب ضد الفساد، والتوجه نحو حوكمة الحزب واتخاذ إجراءات شاملة لتعزيز بناء الحزب وتعزيز القدرة على التنقية والتجديد الذاتي داخل الحزب.
وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 79 = 82