دراسة عروض "إنشائية" صينية والبدء الفعلي بالتعاون

917

دمشق-كنانة علي:
أمام إبداء ممثلي العديد من الشركات الصينية الرغبة في التعاون والتنسيق وإقامة المشاريع المشتركة والمساهمة في مرحلة إعادة البناء والإعمار وتقديم ما يلزم من احتياجات الشركات الإنشائيـة من الآليــات، سارع وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس إلى التوجيه بدراسة كل ما يعرضه الجانب الصيني والبدء الفعلي بالتعاون الذي يرغبه الجانب الصيني ويتطلّع إليه الجانب السوري.
ومع حرص الوزير على شرح احتياجات القطاع الإنشائي من الآليات والمعدات الهندسية الثقيلة وحاجة الوزارة لتوطين تقنيات البناء والتشييد السريع بمساعدة الأصدقاء الصينيين عن طريق تقديم قروض ائتمانية تساعد القطاع الإنشائي بتأمين كافة مستلزمات وتعويض ما دمّرته الحرب، كان لوفد جمعية الرابطة الصينية العربية برئاسة (شن يونغ) وجهات نظر وحلول توافقية لآفاق التعاون بين الجانبين، في وقت حـثّ عرنوس الصين للمشاركة في معرض دمشق الدولي القادم وعرض منتجاتهم ليتمّ الاطلاع عليها علـى أرض الواقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 3 =