المشاركة السورية في قمة الحزام والطريق

ترأس وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد وفد الجمهورية العربية السورية إلى جمهورية الصين الشعبية للمشاركة في مؤتمر (الحزام والطريق) الذي يعنى بالقضايا الاقتصادية والتجارية والثقافية التي تهم البلدان الواقعة على طريقي الحرير البري والبحري.
والتقى السيد الوزير بنظيره الصيني السيد لو شوغانغ للتباحث حول الاتفاقيات الثقافية الموقعة بين سورية والصين، وفتح آفاقاَ جديدة لمزيد من التعاون في هذا المجال. ورحب الوزير الصيني بالسيد الأحمد وعبر عن سعادته بلقاء أول وزير ثقافة سوري يزور الصين منذ عام 2010. وأشاد بروابط الصداقة والتعاون التي تربط ما بين الدولتين والشعبين الصيني والسوري.
بدوره تحدث السيد الوزير الأحمد عن عمق الصداقة التي تربط بين الصين وسورية، وعن التفاعل الحضاري الذي ظل قائما بينهما عبر العصور. وقد شكر السيد الأحمد عبر شخص الوزير المضيف الدولة الصينية شعبا وحكومة على المواقف التي اتخذتها عبر السنوات الأخيرة تضامنا مع سورية، ووقوفها إلى جانبها في لحظات مفصلية صعبة وحاسمة.
هذا وقد تم الاتفاق مع الجانب الصيني على بحث سبل التعاون في مجال ترميم الآثار التي تضررت بفعل تخريب العصابات الإرهابية المسلحة، وخاصة آثار مدينتي تدمر وحلب اللتين تعدان من أهم مدن طريق الحرير القديم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 + 3 =