الصين تدرس تأمين احتياجات القطاع النفطي في سورية

دمشق – البعث
تستعدّ الشركات الصينية لحزم حقائبها للتوجه إلى الاستثمار في سورية، ووفق ما رشح من معلومات حول لقاء وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم مع السفير الصيني في دمشق تشي تشيانجين مؤخراً، فقد أكد الأخير أن الشركات الصينية ستكون جاهزة للعمل في سورية مع بدء مرحلة إعادة الإعمار، وتتم حالياً دراسة موضوع تأمين احتياجات القطاع النفطي في سورية من المعدات والمستلزمات اللازمة لاستمرار العمليات الإنتاجية وفق القوائم المسلّمة للسفارة الصينية بدمشق. وأشار السفير إلى ضرورة موافاة السفارة الصينية في دمشق بأسماء كوادر المؤسسة العامة للنفط التي ستقوم بإجراء دورتين تدريبيتين اختصاصيتين في الصين من خلال شركة SINOPEC.
من جهته رحّب علي بمشاركة الشركات الصينية في إعادة تأهيل وإعمار البنى التحتية النفطية، مؤكداً أهمية تأمين احتياجات ومستلزمات القطاع النفطي، وتشجيع الشركات الصينية على العودة إلى العمل في سورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

82 + = 91