وفد برلماني ألماني: تطوير العلاقات الاقتصادية .. واتحاد الغرف: رفع الإجراءات العقابية أولاً

21

19تشرين الثاني 2019

استقبلت غرفة تجارة دمشق يوم الثلاثاء 19/11/2019 الوفد البرلماني الألماني يترأسه السيد فرانك بازيمان (عضو البرلمان الاتحادي الألماني رئيس مجموعة الاتصال الخاصة بسورية في الكتلة البرلمانية لحزب البديل من أجل ألمانيا) إضافةً إلى مجموعة من أعضاء وفد البرلمان الاتحادي الألماني, كان باستقبالهم السيد محمد غسان القلاع (رئيس اتحاد غرف التجارة السورية – رئيس غرفة تجارة دمشق) والسيد محمد حمشو (أمين السر العام لاتحاد غرف التجارة السورية – أمين سر غرفة تجارة دمشق) والسادة عمار البردان (نائب رئيس الغرفة) – محمد الحلاق – وائل الحو – صونيا خانجي قشيشو – ابو الهدى اللحام (أعضاء مجلس إدارة الغرفة) بحضور الأستاذ فراس جيجكلي (مدير اتحاد غرف التجارة السورية) والدكتور عامر خربوطلي (مدير الغرفة) ، حيث رافق الوفد الألماني بعثة من مجلس الشعب السوري.
تناول اللقاء إمكانية عودة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية وألمانيا إلى سابق عهدها والعمل على رفع العقوبات المفروضة على سورية.
وأكد السيد محمد غسان القلاع أهمية العمل على رفع الحصار الاقتصادي الغربي والعقوبات الاقتصادية عن الشعب السوري واتخاذ خطوات باتجاه عودة العلاقات الاقتصادية بين البلدين مشيراً إلى أنه سيعاد بناء سورية بأيدي أبنائها ومساعدة الأصدقاء و “أن أبواب اتحاد غرفة التجارة السورية وغرفة تجارة دمشق مفتوحة لكل من يطرقها”.
من جهته أكد السيد محمد حمشو أن أي خطوات لإعادة العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية وألمانيا يجب أن تسبقها عملية رفع للعقوبات المفروضة على سورية مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين سورية وألمانيا كان الأكبر بالنسبة للدول الأوروبية قبل هذه العقوبات, وبيّن أن النشاط التجاري تحول بسبب هذه العقوبات المفروضة نحو دول الشرق كالصين وغيرها….
من جهته رئيس الوفد فرانك بازيمان أعرب عن موقف حزبه وكتلته البرلمانية التي تشكل 16% من البرلمان الاتحادي الألماني الرافض لفرض الحصار على سورية وضرورة بناء علاقات جيدة مع سورية وتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين داعياً إلى العمل المشترك واتخاذ خطوات عملية لعودة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأشار إلى أهمية عودة اللاجئين السوريين من ألمانيا إلى بلدهم والمساهمة في إعادة إعمار بلدهم وتطوير اقتصاده وتنميته.
عضو مجلس الشعب السوري عارف الطويل بيّن أن أهمية هذه الزيارة تكمن في التأكيد على أن بعض الدول الغربية بدأت بإرسال مندوبين عنها بعد النصر الكبير لسورية في وجه الإرهاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 75 = 84