طريق الحرير الإلكتروني.. نوع واعد من التعاون

16

6 أيلول 2019

في إطار الدورة الرابعة من معرض الصين والدوال العربية التي تستمر فعاليتها من 5 إلى 8 أيلول الجاري في مدينة يينتشوان بمنطقة نينغشيا، يتواصل بناء طريق الحرير على الإنترنت في إطار مبادرة الحزام والطريق التي طرحها الرئيس الصيني شي جين بينغ في عام 2013.
وتعمل الصين على إبراز مميزاتها النسبية في صناعة المعلومات لتعزيز التجارة الصينية العربية على الإنترنت بعدما كانت العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين ترتكز بشكل رئيسي على تجارة السلع التقليدية.
“جولي شيك” من المنصات الصينية الأكثر شهرة في مجال التجارة الإلكترونية في البلدان العربية، إذ لديها الآن نحو 50 مليون مستخدم هناك وحققت أنشطتها نمواً كبيراً في السعودية والإمارات والبحرين وأقطار عربية أخرى.
ووصل حجم الاستيراد/التصدير لتجارة الخدمات بين الصين والدول والمناطق على طول الحزام والطريق في عام 2018 إلى 121.7 مليار دولار ليمثل 15.4% من تجارة الخدمات الصينية.
كما استكشفت التجارة الإلكترونية الصينية نموذج أعمال مناسب للتنمية المحلية، لتجنب عوامل مثل طول مدة دورة التسليم وارتفاع تكلفة النقل وعدم استقرار إجراءات التخليص الجمركي وعدم سهولة إعادة المنتج.
وتشير مؤسسة (إي ماركتر) البحثية إلى أن الصين ستكون أكبر سوق للتجارة الإلكترونية على مستوى العالم في عام 2019، وستبلغ مبيعاتها 1.935 تريليون دولار، أي أكثر من ثلاثة أضعاف مبيعات الولايات المتحدة.
المصدر: صحيفة الشعب الصينية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 12 = 15