ماذا قال المشاركون العرب والأجانب بمعرض دمشق الدولي

30

1 أيلول 2019
يشارك عدد من دول العالم في فعاليات الدورة الحادية والستين لمعرض دمشق الدولي في رسالة تضامن مع سورية وشعبها فيما وجدت دول أخرى بالمعرض فرصة للتعريف بثقافتها وصناعاتها ومجالات الاستثمار فيها.

ولفت السفير الكوبي بدمشق ميغيل بورتو بارغا إلى أن مشاركة بلاده في المعرض تعبر عن تضامنها وتأييدها لسورية مشيرا إلى أن الحضور الكبير للشركات ورجال الأعمال وممثلي الدول يعد دليلا على نجاح المعرض وتحديا للإجراءات القسرية الاقتصادية أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة.

وعما تعرضه السفارة الكوبية في الجناح بين بورتو بارغا وجود عينات من الأدوية والمنتجات الكوبية الشهيرة إضافة لملصقات تظهر أبرز المعالم السياحية في كوبا.

ومن “المدينة الوردية” يريفان يستقبلك القائمون على الجناح الأرميني بالترحاب ويدعونك لتذوق أشهى أنواع الشوكولا كما يجد الزائر عينات من الفواكه المجففة والعسل ومختلف أنواع العصائر الأرمينية المشهورة.

ويضم الجناح الارميني أيضا عينات من الحجارة المستخدمة في البناء والعمارة الأرمينية ولا سيما الحجر وردي اللون الذي تشتهر به العاصمة الأرمينية.

السكرتير الثالث في السفارة الأرمينية روبين صوغويان لفت إلى أن بلاده شاركت في فعاليات الدورات الثلاث الأخيرة للمعرض معربا عن أمله في أن يكون المعرض واحدا من الفعاليات ذات التأثير الإيجابي على الاقتصاد السوري وأن يسهم في جلب مزيد من الاستثمارات إلى السوق السورية ولاسيما ما يتعلق بمرحلة إعادة الإعمار.

ولدى وصولك إلى جناح السفارة الإندونيسية سيجذبك صوت الموسيقى التي تعزف هناك وستسعد بتذوق السكاكر المصنوعة من حبوب القهوة والتمر الهندي.

سفير الجمهورية الإندونيسية بدمشق واجد فوزي أكد حرص بلاده على المشاركة في مختلف المعارض الدولية التي تقيمها سورية كمعرضي حلب ودمشق الدوليين ومعرض إعادة الإعمار في إشارة إلى عمق علاقات الصداقة بين البلدين.

السفير فوزي رأى أن معرض دمشق الدولي يعد فرصة لتعزيز علاقات التبادل التجاري الثنائي وللتعريف بالسياحة والثقافة والطعام والموسيقى والملابس التقليدية الإندونيسية داعيا الفعاليات الاقتصادية والثقافية والتجارية السورية للمشاركة في المعارض التي تنظمها بلاده.

وفي جناح السفارة الباكستانية تتجه أنظار الزوار إلى جمالية المجسمات المصنوعة من حجر الأونيكس إضافة إلى العديد من المنحوتات الخشبية التي تظهر حرفية الصنع اليدوي التي يتمتع بها الباكستانيون.

فاروق مشهور من السفارة الباكستانية أشار إلى أن الجناح يضم العديد من المصنوعات الخشبية والمجسمات الحجرية التي تشتهر بها باكستان إضافة إلى السجاد المصنع يدويا كما يضم عددا من الأدوات الجراحية وخاصة المتعلقة بطب الأسنان إضافة لبعض الأدوات الرياضية وعينات من الأرز والبهارات وملصقات تعريفية بالزراعات المشهورة في البلاد وبعض من المصنوعات النحاسية وكتيبات تعرف بنشاط المدرسة الباكستانية بدمشق.

مشهور لفت إلى أن باكستان لم تغلق سفارتها بدمشق خلال سنوات الأزمة وهي تأمل أن يتمكن العديد من رجال الأعمال الباكستانيين من المشاركة في فعاليات المعرض بدوراته القادمة.

ومن الدول الحاضرة ضمن فعاليات المعرض جمهورية جنوب أفريقيا حيث لفت القائم بأعمال سفارتها بدمشق سولومزي مهلانا إلى أن بلاده وسورية تتشاركان تاريخا طويلا من العلاقات المتميزة مبينا أن مشاركة جنوب أفريقيا بفعاليات المعرض تعبير عن وقوفها إلى جانب الشعب والحكومة السورية.

وفي جناح جمهورية الفلبين ستجذبك الملصقات التي تظهر الوجهات السياحية واللباس التقليدي لمختلف القبائل الفلبينية إضافة إلى المنتجات الغذائية.

رومانسيتو ميندوزا من جناح السفارة الفلبينية بين أنها المشاركة الأولى لبلاده ضمن فعاليات المعرض معربا عن سعادته برؤية المشاركة الواسعة للدول وعن أمله في أن تتمكن بلاده من إبرام عقود لتوريد منتجاتها الغذائية إلى سورية.

جمهورية كوريا الديمقراطية تشارك ضمن المعرض من خلال التعريف بالمنتجات المشهورة لديها وخاصة تلك التي تحتوي على نبتة الجنسنغ ووفقا لـ تشوي كانغ تشول من السفارة فإن لهذه النبتة فوائد كبيرة في تعزيز مناعة الجسم والوقاية من أمراض السرطان وتقوية الذاكرة.

مديرة جناح جمهورية شمال مقدونيا رغد خليل بينت أن الهدف من المشاركة هو تشجيع الاستثمار في مقدونيا التي تقدم تسهيلات كبيرة ولا سيما في قطاع الاستيراد والتصدير حيث قامت بإلغاء الرسوم الجمركية على المواد التي تدخل أراضيها مبينة أن الجناح يضم منشورات وعينات من المنتجات الغذائية والمنسوجات.
وكالة سانا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + 1 =