بنك سورية الدولي الإسلامي يوزع أسهم مجانية على مساهميه

42

24 نيسان 2019
أقرت الهيئة العامة لمساهمي بنك سورية الدولي الإسلامي التي عقدت في فندق شيراتون دمشق بتاريخ 23\4\2019 توزيع أرباح على المساهمين على شكل أسهم مجانية بواقع تسعة أسهم لكل مئة سهم تقريباً،
وذلك من خلال توزيع جزء من الأرباح المدورة والبالغة نحو 1.3 مليارات ليرة سورية، وتشكل هذه المبالغ مانسبته نحو 9.48% من رأسمال البنك القائم في 31/12/2018، وسوف يتم توزيع هذه الأسهم المجانية بعد اتمام كافة الإجراءات اللازمة مع الجهات الوصائية.
ومع هذه الزيادة يصبح رأسمال البنك 15 مليار ليرة سورية وهو الحد الأدنى لرأسمال المصارف الإسلامية كما هو محدد في القانون رقم 3 للعام 2010 وبذلك يصبح بنك سورية الدولي الإسلامي أول بنك إسلامي يصل رأسماله إلى 15 مليار ليرة سورية.
وفي تصريح له أكد مأمون الدركزلي عضو مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي/رئيس الجلسة على أن البنك حقق نتائج مميزة على جميع الأصعدة واستمر استحواذه على المراتب الأولى والمتقدمة في معظم مؤشرات الأداء المالي.
وعرض الدركزلي خلال اجتماع الهيئة العامة نتائج البنك حتى نهاية العام 2018 حيث حقق البنك نمواً بنسبة بلغت نحو 26.7% في جانب الموجودات حتى نهاية 2018 ليتخطى مجموع موجودات البنك حاجز 366 مليار ليرة مقابل 289 مليار ليرة في نهاية العام 2017
بينما بلغت الإيداعات والتأمينات النقدية لدى البنك نحو 329 مليار ليرة، وبلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 27.5 مليار ليرة في نهاية العام 2018. 
وفي جانب التمويلات أوضح الدركزلي استمرار البنك بمنح التمويلات واستحواذه على الحصة السوقية الكبيرة في هذا المجال حيث بلغ صافي التمويلات حوالي 121 مليار ليرة سورية نهاية العام 2018 تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي ذات الجدوى مما ساهم في تأمين الاحتياجات الأساسية للسوق السورية
أما في جانب الأرباح فقد بلغ صافي الأرباح المحققة في العام 2018 بعد الضريبة وبعد استبعاد نتائج إعادة تقييم مركز القطع البنيوي حوالي 2.58 مليار ليرة سورية.
وبين دركزلي أن البنك اتبع سياسة كفيلة بالمحافظة على موجوداته المالية والمادية، واتخذ كافة التدابير اللازمة لذلك، كما حافظ على التوازن بين إيراداته التشغيلية ومصاريفه، وذلك من خلال اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتخفيض النفقات وضغطها لتحقيق معدل عائد مناسب في ظل الظروف الحالية.
من جهته أكد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي على أن البنك تمكن من تحقيق هذه النتائج على الرغم من الصعوبات والتحديات الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد السوري ككل والقطاع المصرفي بشكل خاص في ظل الظروف التي تعيشها سورية،
وبين أن النتائج المتحققة خلال الفترة الماضية تعزز مكانة البنك ضمن القطاع المصرفي السوري وقدرته على مواصلة تحقيق المزيد من النتائج الايجابية المميزة مستنداً في عمله على طموحات كبيرة وخطط متنوعة في استراتيجيته تجعله قادراً على التعامل بكفاءة عالية مع التطورات والمتغيرات.
وأكد الست على أن عملية زيادة رأسمال البنك عن طريق توزيع أسهم مجانية تعد ذات فائدة كبيرة لجهة زيادة قاعدة رأس المال من خلال تحويل جزء من الأرباح المدورة إلى زيادة في رأس المال،
وهذا ينعكس على نشاط البنك وعلى زيادة قاعدته الرأسمالية، وقدرته على تمويل المشروعات، كما إنها تأتي أيضاً في إطار تحقيق المتطلبات القانونية لرفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.
وأكد الست حرص البنك بشكل مستمر على دراسة وتقييم كافة المخاطر المحتملة ومتابعة خطط استمرارية العمل في كافة الظروف والحفاظ على مكانة البنك وسمعته، وتحسين جودة محفظة البنك التمويلية،
وتعزيز جودة وتنافسية الخدمات والمنتجات المقدمة، والارتقاء بمستوى أداء العمل، وتعزيز دور الإدارات الرقابية (التدقيق والالتزام والمخاطر والرقابة والتدقيق الشرعي) لما له من أدوار إيجابية في أعمال البنك.
وبين الست أن نسب السيولة لدى البنك تفوق الحدود القانونية التي وضعها مصرف سورية المركزي بحيث لا تقل عن 20% بالليرة السورية و30% بكافة العملات، ففي العام 2018 بلغت أعلى نسبة سيولة بالليرة السورية 76% وأدنى نسبة سيولة كانت بحدود 42% أما بكافة العملات فقد كانت أعلى وأدنى نسبة سيولة خلال العام 2018 (72% و49% على الترتيب)
وهو مؤشر على قدرة البنك على الوفاء بالتزاماته تجاه عملائه، الأمر الذي عزز ثقة العملاء في البنك كملاذ آمن لحفظ إيداعاتهم، كما أن نسب السيولة المرتفعة في ظل الظروف الاستثنائية مكّنت البنك من المحافظة على هامش أمان في الفترة السابقة وللمرحلة المقبلة.
وفيما يتعلق بأداء سهم بنك سورية الدولي الإسلامي في سوق دمشق للأوراق المالية فهو من أكثر الأسهم نشاطاً في السوق المالية، ويشهد إقبالاً كبيراً سواء من قبل الشركات أو الأفراد وهذا ما يجعله سهماً قيادياً في البورصة السورية، ومع نهاية العام 2018 استحوذ سهم البنك على ما نسبته 60% من تعاملات السوق المالية 2018 أوما يعادل 15.5 مليار ليرة سورية.
معلومات عن البنك: يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة، وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007. ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية
ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم
ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية
إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية
كما حصل على جائزة “أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017” من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.