الصين .. مؤتمر العمل المركزي يرى أن أفكار "شي جين بينغ" ثروة روحية

1٬090

 
قال بيان صيني صدر مع انتهاء أعمال “مؤتمر العمل الاقتصادي المركزي”: إن فكر الرئيس الصيني شي جين بينغ حول الاقتصاد الاشتراكي ذي الخصائص الصينية في العصر الجديد هو ثروة روحية ثمينة للغاية للحزب الشيوعي الصيني والبلاد، ويجب الالتزام به لوقت طويل وان يتطور بشكل مستمر.
وحضر الرئيس شي الذي يشغل أيضاً منصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية المؤتمر الذي استمر لمدة ثلاثة أيام.
ووصف الاجتماع السنوي الذي وضع أساس السياسات الاقتصادية الصينية في عام 2018، هذا الفكر بأنه بلورة نظرية للعمل الاقتصادي خلال الأعوام الخمسة السابقة والمتمثل في دفع تنمية الاقتصاد الصيني وبكونه الثمرة الأخيرة” للاقتصاد السياسي الاشتراكي ذي الخصائص الصينية.
وذكر البيان أن هذا الفكر يرتكز بشكل أساسي على فلسفة التنمية الجديدة التي وضعها الرئيس الصيني شي في عام 2015 وتجسد الابتكار والتنسيق والتنمية الخضراء والانفتاح والمشاركة.
وخلال المؤتمر، وهو الاجتماع السنوي الأكثر أهمية حول العمل الاقتصادي في البلاد، استعرض القادة الصينيون الأداء الاقتصادي للدولة خلال الأعوام الخمسة الماضية ورسمت الخطط لعام 2018.
وكان مؤتمر هذا العام قد انعقد بعد المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني، حيث كشف خلاله شي جين بينغ عن أفكار الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد وتم إدراج ذلك كجزء من الإيديولوجية الهادية للحزب الشيوعي الصيني في الدستور المعدل.
وأوضح البيان أن “التنمية عالية الجودة” هي العبارة الرئيسية في المؤتمر. وان الاقتصاد الصيني انتقل من مرحلة النمو السريع إلى مرحلة التنمية عالية الجودة.
وقال البيان “التنمية عالية الجودة هي المطلب الأساسي لتحديد طريق التنمية وصنع السياسات الاقتصادية وتنفيذ لوائح الاقتصاد الكلي في الحاضر وفي الفترة المقبلة.”
وأشار البيان إلى أن الصين ستزيد من الإصلاح الهيكلي لجانب العرض وتبني سياسة نقدية عقلانية ومحايدة وسياسة مالية استباقية.
وحدد القادة منع المخاطر الكبرى والحد من تأثيرها، وتخفيف حدة الفقر، ومكافحة التلوث “كثلاث معارك شاقة” في الأعوام الثلاثة المقبلة، وفقا لما ذكر البيان.
 
تاريخ الخبر:21-12-2017
المصدر: موقع صحيفة الشعب الصينية
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 87 = 89