تعرف على تعديلات المصرف التجاري السوري على نظام التسليف وعقود التأمين

900

 
قالت مصادر المصرف التجاري السوري أن جملة من النواحي يجري العمل عليها في مجال التسليف والعلاقات والمخاطر والعمل المصرفي والتي من شأنها تحقيق قيمة مضافة لنتاج المصرف في الاطار العام لجهة الخدمات التي يقدمها للمتعاملين وسوية عمله وحصيلته النهائية. وبحسب المصادر فإن المصرف التجاري السوري يعتمد الدراسة المتأنية للمخاطر المتوقعة والإدارة الفعالة للسيولة النقدية للحفاظ على أموال المودعين، وزيادة الأرباح والاستمرار بتجديد التسهيلات الائتمانية المباشرة كالسابق، وتفعيل منح التسهيلات الائتمانية غير المباشرة بالعملات الأجنبية، مع العمل الحثيث على إعداد برنامج لاحتساب المخاطر التشغيلية للمصرف التجاري السوري وفروعه كافة بالتنسيق مع المديريات المختصة، وكذلك وضع سياسات وإجراءات لتطبيق قانون الامتثال الضريبي، بناء على توجيهات مصرف سورية المركزي، كما عمد المصرف إلى تشكيل لجنة لتعديل نظام التسليف المعتمد لديه بما ينسجم مع التطورات الحاصلة في الأنظمة والقوانين إلى جانب لجنة قام بتشكيلها لتعديل عقود التامين للقروض والتسهيلات، لافتة إلى أن العمل جار على استصدار الموافقات اللازمة لتمويل مشاريع الطاقة البديلة، ودراسة وتحديث برنامج السيولة في المصرف، واحتساب بعض النسب المالية التي تبين وضع المصرف التجاري السوري، إضافة إلى إعداد برنامج تقني جديد لاحتساب السيولة اليومية والشهرية وبرنامج آخر للتصنيف وذلك بالتنسيق مع باقي المديريات، مشيرة إلى أن المصرف باشر العمل على دراسة السيولة النقدية في الفروع كل على حدة لمعرفة التركزات الحاصلة. المصادر أشارت إلى عمل المصرف التجاري السوري على تطوير النظام المصرفي بما يتوافق مع المعايير الدولية وقرارات مجلس النقد والتسليف، مبينة أن المصرف سيقوم بإعادة دراسة السياسات والإجراءات المعتمدة لديها بما يتوافق مع المعايير الدولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إلى جانب تأسيس شبكة من العلاقات مع الدول الصديقة من أجل التخفيف من أثر العقوبات الاقتصادية على القطاع المصرفي، اما على المستوى المباشر فأكدت المصادر متابعة المصرف للإجراءات التنفيذية في الملفات التنفيذية العائدة لفروع المصرف والبيع بالمزاد العلني لكافة الضمانات والحجوزات الموضوعة لهذه الملفات بما يضمن حقوق المصرف، بالتوازي مع ما تم من تجميع البيانات من نماذج التحقق الصادرة عن فروع المصرف التجاري السوري للقيام بدراسة شاملة حول مخاطر التشغيل والإضاءة على النسب العالية فيها، أما الأبرز فهو متابعة إجراء دراسة لميزانية المصرف التجاري السوري من خلال احتساب بعض النسب المالية إضافة إلى تطوير الدراسات المقارنة مع المصارف الخاصة وإجراء اختبارات الجهد على السيولة وفجوات الاستحقاق في المصرف. على مستوى تركز فروع المصرف التجاري السوري ومكاتبه بيّنت المصادر أن مجموعة من الفروع والمكاتب يجري دراسة افتتاحها في بعض المدن والمحافظات والمناطق إضافة إلى ترميم بعض الفروع التي دمرها الإرهاب او إصابتها بأضرار منعتها من الاستمرار في العمل، في هذا السياق أشارت المصادر إلى دراسة افتتاح مكاتب للتجاري السوري في مدينة ازرع بمحافظة درعا، ومدينة قطنا في محافظة ريف دمشق، وفي حرم مطار جبلة بمدينة جبلة ومكاتب خدمات في بلدة القطيلبية بمدينة جبلة وبلدة صلخد في محافظة السويداء وبلدة الدالية في محافظة اللاذقية بالتوازي مع استكمال إجراءات نقل مكتب مرمريتا إلى مقره الجديد ودراسة تأمين مقر بديل لمكتب الحفة في محافظة اللاذقية ناهيك عن متابعة الإجراءات والتجهيزات لافتتاح مكتب جديد للمصرف في بلدة رأس الخشوفة في حافظة طرطوس. يضاف إلى ما سبق وفي إطار شبكة فروع المصرف حسب المصادر تتابع المصادر أن المصرف التجاري السوري مستمر في تحديث البيانات الخاصة بحالة فروعه وتجهيزاتها في ظل الظروف الراهنة كما يعمل على متابعة الإجراءات والتجهيزات لافتتاح فرع له في محافظة القنيطرة مع دراسة افتتاح فرع جديد في بلدة الحواش بمحافظة حمص إلى جانب البدء بإعادة تأهيل فرع 4 حمص ليتم نقل فرع حمص 2 إليه وإعادة إعمار الأخير كونه تعرض للتخريب بشكل كامل من قبل المجموعات الارهابية وذلك بعد إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية له بالتنسيق مع هيئة التخطيط والتعاون الدولي. وفي المجال المصرفي والتقني أشارت المصادر إلى انتهاء المصرف التجاري السوري من الاختبارات على عينة محدودة لخدمة دفع الفواتير عن طرق الهاتف الجوال باستخدام تقنية USSD مع العمل على اطلاق الخدمة فور تجهيز البنية التحتية القادرة على حمل هذه التطبيقات كونها تعمل حالياً على حواسب بدلا من المخدمات، إلى جانب دراسة إضافة خدمات جديدة على قناة الدفع “الهاتف الجوال” مثل الاستعلام عن الرصيد وكشف الحساب المختصر وتحويل الأموال، ناهيك عن التنسيق مع شركات الفوترة لتقديم خدمات دفع الفواتير من كهرباء ومياه ومخالفات مرورية وتسديدات المحافظة عن طريق قنوات الدفع الموجودة لدى المصرف، منوهة بانتهاء المصرف من الإجراءات اللازمة (وموافقة مجلس الادارة) لتقديم خدمة السحب النقدي المباشر من حساب البطاقة لدى أمناء الصناديق في فروع المصرف. في المجال الفني أوضحت المصادر أن المصرف التجاري السوري أجرى دراسة لتطوير الصرافات بنوعيها المتوفرة في المصرف من حيث نظام العمل الخاص بها مع تطوير بعض البرمجيات التطبيقية وأنظمة المراقبة، إلى جانب إجراء دراسة فنية لتأمين التغذية ا
لكهربائية لغرف الصرافات الآلية باستخدام الطاقة الشمسية بعد أن تم تجربة واختبار تركيب وتشغيل نماذج مجانية لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية على صرافي المدينة الجامعية بدمشق صراف المقبرة في مدينة صافيتا، بالتوازي مع إعداد دراسة فنية (حاليا) لبنية أمنية متكاملة للمصرف وتطوير البنية التحتية للشبكة وتحقيق أفضل لمعايير أمن المعلومات.
تاريخ الخبر:17-12-2017
المصدر: موقع سنسيريا الالكتروني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.