ديزني لاند شنغهاي.. أجمل وأضخم منتزه سياحي في العالم

618

يعد متنزه ألعاب شركة “والت ديزني” في شنغهاي أضخم استثمار أجنبي لديزني حول العالم، وهو أهم نقاط الجذب السياحي في الصين ولمحبي ألعاب والت ديزني من كافة أنحاء العالم.
ويحظى المنتزه بشهرة جماهيرية واسعة في الصين والعالم وجرى وصفه بأنه “المكان الأكثر سعادة في العالم” وقد استغرق إنجازه خمس سنوات، وجرى افتتاحه عام 2016.
وقد حاولت ديزني استغلال كبر المساحة التي بني عليها المنتزه والبالغة 3.9 كيلومتر مربع لتوفير أكبر قدر من الراحة والترفيه للزائرين، حيث قامت بزراعة 2.4 مليون شجيرة ونبات، بالإضافة إلى 12 ألف شجرة، كما احتاجت إلى 72 ألف طن متري من الصلب، بجانب 160 كيلومترا من الأنابيب للمرافق والمياه والحرائق والكهرباء.
كما استخدمت نحو 100 نوع مختلف من الشجيرات و60 نوعا مختلفا من الشجر لبناء “حدائق الخيال”، كما تم بناء 8 أبراج رئيسية بقمة قلعة “ستوري بوك” والتي تعد أكبر وأضخم وأكثر قلعة معقدة بنتها ديزني.
ويشهد المنتزه الذي يعد مدينة متكاملة 150 استعراضيا وفنيا لتنفيذ عرض “قصة ميكي”، بجانب حاجته إلى ـ3.6 مليون لتر من المياه لملء خليج الكنز، فيما خصصت المدينة 16340 مترا مربعا لاستعراض قراصنة الكاريبي، إضافة إلى 24 ألف متر مربع من الأعمال الصخرية اليدوية لبناء جزيرة المغامرات، فيما تم تخصيص 966 مترا لمسار القطار الضوئي.
وتشير التقديرات إلى بيع 16 مليون وجبة غذاء سنوياً، إلى جانب 700 كيلو من الأرز و6 آلاف قطة برجر يومياً، حيث يتم تقديم 150 طبقاً تمثل الثماني آكلات الرئيسية في الصين، كما يزورها قرابة مليون شخص سنوياً.
وتعتبر زيارة شنغهاي من أجل ألعاب ديزني فرصة لينعم الزائر بما تزخر به أكبر المدن الصينية من معالم سياحية وثقافية، لا سيما وأنها مدينة الأحلام ويتجلّى ذلك في هندسة مبانيها، على غرار البنوك ومباني المكاتب ومقرات الشركات العالمية، إلى جانب أنها تحتوي على أكثر من 4500 ناطحة سحاب.
وتوجد بالمدينة مجموعة من الحدائق الخالدة التي يعود تاريخها إلى حقب سابقة كـ”حديقة يو” أو “يويوان” ومعناها “حديقة البهجة” وهي أفضل حديقة في جنوب شرق الصين، و”حديقة سحب الخريف القرمزية” (أو الأرجوانية)، وحديقة “هونغ كو” ومعبد بوذا المصنوع من “اليشم” والذي يحظى بشعبية كبيرة. كما يوجد بالمدينة برج “تلفزيون لؤلؤة الشرق” وهو أعلى ناطحة سحاب في آسيا وثالث أطول برج في العالم، الذي يقع على حافة شارع “ليجيازو” في حي “بودونغ”، على جانب نهر “هوانغبو”، وقد صمم بالاعتماد على التصميم المعماري الحديث، علما وأن هذا البرج ينتمي إلى “الاتحاد العالمي للأبراج الشاهقة” ويتوافد عليه سنويا عشرات الآلاف من السياح من كافة أنحاء العالم.
كما يعد برج “تلفزيون لؤلؤة الشرق” أعلى ناطحة سحاب في آسيا وثالث أطول برج في العالم، ويتوافد عليه سنويا عشرات الآلاف من السياح.
وكان هذا البرج أيضا أطول مبنى في الصين قبل أن يتجاوزه المركز المالي العالمي وهو ناطحة سحاب تتألف من مكاتب وفنادق ومراكز تسوق، بالإضافة إلى أن الصعود إلى هذا المبنى يسمح بإلقاء نظرة على كامل مدينة شنغهاي.
وغالبا ما يتجه السائح إلى أكثر الأماكن ارتيادا بشنغهاي وهو “منتزه تشونغشان” الذي يقع بمحاذاة “جادة بوند” وهو شارع عريض يمتد على طول نهر “هوانغبو”، بالإضافة إلى أن هذه المنطقة تكثر بها الحدائق والمباني القديمة ذات النمط الأوروبي.
 
وتحظى شنغهاي بمناطق ومعالم سياحية مثيرة تعد من أهم عوامل الجذب السياحي في الصين، فهي مزيج معماري متنوع بين قديم وحديث، يجمع بين منازل ذات ثلاثة طوابق وناطحات سحاب ترتفع عالياً.
ولا يسأم الزائر من التجول بين أركان المدينة متنقلا بين المعابد والمتاحف والشوارع القديمة والأسواق وصولا إلى حديقة الحيوانات والجسور المنتشرة فوق المياه. كما أن بإمكانه الصعود إلى أعلى مبنى بالمدينة أو النزول في قارب صغير تحت الجسور العتيقة حيث ينعم بالراحة والاستجمام.
ويستمتع محبو التراث بالكتب التراثية الفريدة من نوعها والتي لا تتوفر إلا في المكتبة الوطنية بالصين، بالإضافة إلى المصنوعات اليدوية الصينية التي تشهد على تاريخ وثقافة شنغهاي.
ومع ما تمتاز به شنغهاي من مزيج عظيم بين الصينية التقليدية والحداثة الغربية تزدد أعداد الزائرين إلى الصين سنة بعد أخرى، فالمدينة تمتاز بأنها نقطة وصل بين الشرق والغرب، يحظى فيها الزائر بمتعة التسوق والتنزه وحتى البحث عن عمل.
وتعد شنغهاي قبلة محبي التسوق صينيين وأجانب، إذ تزدحم أسواقها يوميا بحشد كبير من الزائرين للتسوق والتجول في أرجائها، فشنغهاي أكثر المدن الصينية نشاطا وتوهجا على مدار السنة. وخاصة شارعها “نانجينغ” الذي يعدّ موقع التسوق الرئيسي في شنغهاي والمركز التجاري الناشط على الدوام، لا سيما وأنه يعتبر أحد الشوارع السياحية الأكثر أهمية في شنغهاي ويفضل الذهاب إليه والتبضع فيه مساء.كما أن الأسواق التي تعرض الأطعمة تعتبر من أكثر الأماكن ازدحاما، لذلك على زائريها التحلي بالصبر لشراء كل ما يرغبون فيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.