الرئيس الأسد أمام مجلس الشعب: وضع الليرة سببه العدوان الخارجي

38

7 حزيران 2016
في كلمة له أمام مجلس الشعب بمناسبة بدء الدور التشريعي الثاني، أشار الرئيس السوري بشار الأسد إلى أن أعداء سورية يمارسون ضدها، ليس فقط إرهاب المتفجرات والقذائف، وإنما الإرهاب الاقتصادي أيضاً عبر العقوبات على سورية وعبر الضغط على الليرة السورية بهدف انهيار الاقتصاد وتركيع الشعب.
وأكد أنه رغم كل القفزات المؤلمة التي حصلت، ما زال اقتصادنا يقاوم، مشدّداً على أن الإجراءات الاقتصادية المتّخذة تثبت إمكانية مواجهة الضغوط والتقليل من أضرارها والقدرة على إعادة الاستقرار لليرة.
وفرّق الرئيس الأسد بين شكلين من التعامل، مع التأكيد على أنهما مترابطان ومتشابكان، وهما التعامل قصير الأمد مع وضع الليرة وطويل الأمد أي التعامل مع الوضع الاقتصادي بشكل عام والذي تأثر بشكل أو بآخر بالحرب على سورية، مشيراً إلى أن وضع الليرة يخضع لعدّة عوامل، العامل الخارجي من خلال الحصار النقدي والحصار الجغرافي بالنسبة للتصدير، ويخضع للوضع الداخلي من خلال تأثيرات الإرهاب عليها سواء ضرب البنية التحتية أو قطع الطرق بين المدن أو ضرب المنشآت الاقتصادية أو إخافة رؤوس الأموال، كما يخضع للإجراءات الحكومية من جانب ولرد فعل الناس، مستطرداً: “رد فعل الناس هو نتيجة وليس سبباً ولكن يكون من خلال الهجمة على شراء الدولار أو أي عملة أخرى بدل الليرة السورية وبالتالي ما يوفره من شراء الدولار يخسره من خلال ارتفاع الأسعار.
وأوضح أن المطلوب لدعم الوضع الاقتصادي هو أن يقوم أصحاب الاستثمارات بكل مستوياتها الصغيرة، ولو كان محلاً بسيطاً، والمتوسطة والكبرى بإنجاز المشاريع، والمطلوب من الحكومة بالإضافة للإجراءات النقدية هو أن تبحث القوانين والإجراءات التي يمكن أن تسرّع دورة الاقتصاد لأن مشكلة الليرة بالدرجة الأولى هي ضعف الاقتصاد، طارحاً عدة تساؤلات لتكون ضمن القضايا التي يعالجها مجلس الشعب مع الحكومة: “ما هي الإجراءات الممكنة؟.. ما هي القوانين الجديدة؟.. ما الأشياء التي تتناسب مع المرحلة التي نمرّ بها الآن وعمرها الآن خمس سنوات، أي لم تعد مرحلة جديدة كي نبدأ بالتفكير من الصفر أصبحت لدينا خبرة في هذا الموضوع”.
….
المقالة بتصرف من كلمة الرئيس الأسد وهي منشورة على الرابط التالي..للراغبين بالاطلاع عليها كاملة:

كلمة الرئيس الأسد أمام مجلس الشعب بمناسبة الدور التشريعي الثاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 2 =